الثلاثاء - 23 أبريل 2024
الثلاثاء - 23 أبريل 2024

تحديد مصير سباق بريطانيا لفورمولا1 في نهاية أبريل

تحديد مصير سباق بريطانيا لفورمولا1 في نهاية أبريل

صورة أرشيفية لسباق جائزة بريطانيا الكبرى. (رويترز)

أعلن منظمو جائزة بريطانيا الكبرى ضمن بطولة العالم للفورمولا1، المقررة في يوليو المقبل، أنهم سينتظرون حتى أواخر أبريل لاتخاذ قرار بشأن مصيره، بعدما أدى فيروس كورونا المستجد إلى تعليق انطلاق الموسم.

وتسبب وباء (كوفيد-19) بتأخير انطلاق بطولة العالم، إذ ألغي السباق الافتتاحي الذي كان مقرراً في أستراليا منتصف مارس، ولقي سباق موناكو في مايو المصير ذاته. إلى ذلك، تم تأجيل المراحل الست الأخرى، وهي البحرين وفيتنام والصين وهولندا وإسبانيا وأذربيجان.

ولا يزال السباق الأول المدرج رسمياً على الموقع الإلكتروني للبطولة، جائزة كندا الكبرى على حلبة جيل فيلنوف في 14 يونيو.

وأفاد منظمو السباق البريطاني على حلبة سيلفرستون ومنظمو بطولة العالم في بيان مشترك الأربعاء «مازلنا نخوض في حوار وثيق بشأن الوضع المستمر، ونقوم بتقييم إمكانية إقامة جائزة بريطانيا الكبرى بين 17 يوليو و19 منه» كما هو مقرر أساساً.

وتابع البيان «نحن نقدّر أن مواعيد رياضية أخرى في بريطانيا مقررة في يوليو تم اتخاذ قرار بشأنها (لجهة التأجيل أو الإلغاء)، لكن من المهم الإشارة إلى أن تحضيراتها اللوجستية وترتيباتها الرياضية تختلف عن تلك التي تقوم بها سيلفرستون، ولذا جدولنا الزمني يمنحنا فرصة حتى نهاية أبريل من أجل اتخاذ قرار نهائي».

وشدد المنظمون على أن «سلامة المشجعين والزملاء وكل مجتمع الفورمولا 1 ستكون أولويتنا، وسنتابع التواصل مع السلطات المعنية».

وفرض تفشي فيروس كورونا المستجد الذي تسبب بوفاة أكثر من 41 ألف شخص حول العالم شللاً شبه كامل على مختلف الأحداث الرياضية في الفترة الراهنة، ودفع إلى تأجيل مواعيد كبيرة كانت مقررة في صيف 2020 إلى صيف العام المقبل، أبرزها أولمبياد طوكيو ونهائيات كأس أوروبا وبطولة كوبا أمريكا، الأمريكية الجنوبية لكرة القدم.