الاثنين - 14 يونيو 2021
الاثنين - 14 يونيو 2021
ملعب يوفنتوس.

ملعب يوفنتوس.

الدوري الإيطالي يواجه مصيراً مجهولاً بسبب أزمة كورونا

يواجه موسم الدوري الإيطالي مصيراً مجهولاً، في ظل الخلاف الكبير بين أندية المسابقة والجدل المشتعل في الإعلام الإيطالي حول إمكانية استئناف منافسات الدوري خلال الأسابيع المقبلة، خصوصاً أن فيروس كورونا ما يزال ينتشر في إيطاليا، ومن غير المتوقع أن يتم الخروج من الأزمة بشكلٍ نهائي خلال أيام أو أسابيع، في الوقت الذي ترغب فيه رابطة الدوري في استئناف الموسم عندما يكون الوقت مناسباً لذلك.

ووفقاً لصحيفة «موندو ديبورتيفو»، فإن هناك 6 أندية على الأقل ترفض إكمال الموسم الحالي من الدوري الإيطالي بأي شكلٍ من الأشكال، في ظل الظروف الحالية التي تعيشها إيطاليا وتجاوز عدد إصابات فيروس كورونا 120 ألفاً ووصول عدد الوفايات لأكثر من 14 ألفاً، حيث ترغب الأندية الستة، وهي: بريشيا، أودينيزي، سبال، تورينو، سامبدوريا، وجنوى، في إلغاء الموسم الحالي بجميع نتائجه والعودة مجدداً للملاعب مع بداية الموسم المقبل، في شهر سبتمبر أو أكتوبر.

ونقلاً عن المصدر نفسه، فإن أندية ميلان، فيورنتينا وكالياري تميل هي الأخرى لخيار إلغاء الموسم، في ظل عدم وجود ضمانات للحفاظ على سلامة اللاعبين والمدربين والإداريين حتى إذا تم تأجيل استئناف المنافسات إلى شهر يونيو المقبل، بالنظر لعدم تجاوز إيطاليا لذروة تفشي الفيروس على أراضيها حتى الآن، فيما ترغب أندية يوفنتوس، نابولي، لاتسيو، روما وبارما في استئناف الموسم في وقتٍ لاحق بدون حضورٍ جماهيري، فيما لم يعبر إنتر ميلان وأتالانتا عن مواقفهما حتى الآن، لكن لا يبدو أنهما يرغبان في إكمال منافسات الموسم بالنظر لتضرر مدينتَي بيرغامو وميلانو بشكلٍ كبير من أزمة كورونا.


وفي السياق نفسه أعلنت رابطة الدوري الإيطالي، مساء الجمعة، عن تمديد فترة تعليق منافسات الكالتشيو إلى أجلٍ غير مسمى، في انتظار تحسن الأوضاع الصحية داخل إيطاليا قبل اتخاذ قرارٍ نهائي حول إمكانية استئناف مباريات المسابقة، التي توقفت مع بداية شهر مارس الماضي على بعد 12 جولة من نهايتها.
#بلا_حدود