الثلاثاء - 22 يونيو 2021
الثلاثاء - 22 يونيو 2021
No Image Info

لاعبو كرة القدم الإسبان متفقون: الصحة أولاً

اعتبر لاعبو كرة القدم بدوري الدرجة الأولى والثانية لكرة القدم الإسبانية، فيما يتعلق بالأزمة الصحية المترتبة على انتشار فيروس «كورونا» المستجد، أن «الشاغل الأول هو الصحة»، وأن المنافسة «لا يجب استئنافها حتى تأذن السلطات الصحية بذلك».

وفي بيان صدر عن اتحاد لاعبي كرة القدم الإسباني، بعد لقاءات مع قادة وممثلي الفرق الأولى بأندية الدرجة الأولى والثانية، أكد اللاعبون أن جدول المسابقة «يخضع لقرارات السلطات الصحية»، وأن كل شيء «مشروط بصحة الفرد وحماية الصحة العامة لجميع مواطني هذا البلد».

وأشاروا إلى أن «العودة إلى المنافسة ستتطلب بروتوكولاً يحدد وجود منسق للوقاية من المخاطر ومختص في الأوبئة ليضمن السلامة الصحية لجميع العاملين في مجال كرة القدم».

كما أبرز اللاعبون أنه «مع مراعاة أن الأندية نفسها، واللاعبون بشكل فردي، يتوصلون إلى اتفاقات بشأن الأجور، ما لن نفعله نحن لاعبو كرة القدم هو السماح بالتوقف عن ضمان حقوق العمل الخاصة بنا».

وأوضحوا أن «العودة إلى المنافسة لا يجب أن تتم دون قرار صريح من السلطات، لأن الأمر لا يتعلق بلاعب كرة القدم، بل بمحيطه بالكامل، وفي هذا السياق، إذا اضطررنا لرفع مبادرة أمام مجلس النواب، سنفعل ذلك.. الصحة يجب أن تكون مسؤولية الجميع».

#بلا_حدود