الثلاثاء - 26 مايو 2020
الثلاثاء - 26 مايو 2020
الهولندي فرينكي دي يونغ، لاعب وسط برشلونة الإسباني. (رويترز)
الهولندي فرينكي دي يونغ، لاعب وسط برشلونة الإسباني. (رويترز)

دي يونغ: الوضع في هولندا بسبب كورونا أفضل من إسبانيا

أكد الهولندي فرينكي دي يونغ، لاعب وسط برشلونة الإسباني، الاثنين أن الوضع في بلاده بسبب فيروس كورونا المتفشي في العالم أفضل بقليل من إسبانيا، حيث إن الهولنديين ليسوا ملتزمين بحجر منزلي صارم مثلما يحدث في إسبانيا.

وشارك اللاعب، الذي سافر إلى بلاده بإذن من إدارة البلاوغرانا قبل إعلان حالة الطوارئ بسبب (كوفيد-19)، في منتدى مع جماهير البرسا عبر الموقع الرسمي للنادي.

وأقر دي يونغ في تصريحاته «الوضع هنا (في هولندا) أفضل قليلاً. أنا هنا منذ 3 أسابيع. الأيام متشابهة. أستيقظ، ثم أتناول الإفطار، وبعد ذلك أقوم بالتدريبات. ثم أشاهد التلفزيون قليلاً. يمكنك الخروج هنا للتنزه قليلاً. أعلم أن هذا غير ممكن في إسبانيا»

وأقر الدولي الهولندي بأنه يفتقد «الحياة الطبيعية والاستمتاع بالتدريبات مع زملائه».

وأضاف «البقاء في المنزل أمر قاسٍ للغاية، ولكن ليس أمامنا خيار آخر، ويجب علينا أن نصبر».

وأوضح صاحب الـ22 عاماً، الذي يقضي موسمه الأول مع البرسا، أنه قدّم مباريات طيبة مع البلاوغرانا وأخرى ليست كذلك، ولكنه يشعر بـ«الرضا» عن المستوى الذي قدمه مع الفريق بعد انقضاء نصف الموسم.

وأكد اللاعب الشاب أن أكثر من فاجأه في الفريق هذا الموسم هو الموهبة الواعدة أنسو فاتي «لأنه صغير في السن ويمتلك موهبة كبيرة».

وقال دي يونغ إنه يشعر بالراحة داخل الفريق الكتالوني، في الوقت الذي بعث في برسالة دعم للقطاع الصحي وللأعداد الكبيرة المنغمسة في مواجهة الوباء المتفشي في العالم، مطالباً المواطنين بـ«البقاء في منازلهم».

#بلا_حدود