الثلاثاء - 26 مايو 2020
الثلاثاء - 26 مايو 2020
كريستيانو رونالدو (يوفنتوس)
كريستيانو رونالدو (يوفنتوس)

لعنة الضربات الثابتة تطارد رونالدو في الدوري الإيطالي

لم يتمكن كريستيانو رونالدو من تسجيل أي هدف من ركلة حرة ثابتة مع يوفنتوس، وهو رقم سلبي وصف «باللعنة» في وسائل الإعلام الإيطالية، وكانت آخر محاولة فاشلة للنجم البرتغالي ضد إنتر ميلان في المباراة الأخيرة قبل تعليق الدوري الإيطالي.

منذ وصوله من ريال مدريد في يوليو 2018، سجل كريستيانو 53 هدفاً في 75 مباراة لصالح البيانكونيري، وسجل هدفه 700 في مسيرته عندما خسرت البرتغال (2ـ1) أمام أوكرانيا في تصفيات يورو 2020، في 15 أكتوبر 2019.

ولكن على الرغم من الحفاظ على سجله التهديفي الرائع مع يوفنتوس، برصيد 21 هدفاً في 22 مباراة في الدوري الإيطالي هذا الموسم، إلا أنه لم يأت أي منها من ركلة حرة ثابتة من خارج منطقة الجزاء.

على الرغم من أن اللاعب البالغ من العمر 35 عاماً قد سجل بالفعل من 7 ركلات جزاء في الدوري هذا الموسم، أقل بثلاث مرات من تشيرو إيموبيلي، هداف الدوري الإيطالي.

لكن ركلاته الحرة الثابتة من خارج منطقة الجزاء لم تصب الهدف، واصطدمت 25 من الضربات الثابتة التي نفذها بالحائط، في حين أوقف حارس المرمى 11 محاولة، وأصابت واحدة العارضة، فيما كانت ضربتان خارج إطار المرمى.

سجل رونالدو في السابق 13 ركلة حرة مع مانشستر يونايتد، و 32 مع ريال مدريد، و8 مع البرتغال.

ملحوظة: سجل النجم البرتغالي هدفاً من ركلة حرة ضد إنتر في التعادل (1ـ1) في مباراة ودية قبل بداية الموسم، ما أدى إلى احتكام الفريقين لركلات الترجيح التي ابتسم فيها الحظ للسيدة العجوز.

#بلا_حدود