الاثنين - 01 يونيو 2020
الاثنين - 01 يونيو 2020
باولو فوتري مع أتلتيكو مدريد. (أرشيفية)
باولو فوتري مع أتلتيكو مدريد. (أرشيفية)

باولو فوتري يكشف كيف كان على وشك الانضمام لبرشلونة

بعد القصة المعروفة بأن العقد الأول الذي وقعه النجم الأرجنتني ليو ميسي مع برشلونة جرى في حانة، كشف البرتغالي باولو فوتري الثلاثاء أنه تعرض لنفس الأمر وكاد يصبح لاعباً كتالونياً.

وأكد فوتري في محادثة مع قراء صحيفة (موندو ديبورتيفو) الكتالونية أنه في عام 1987 اتفقت إدارة برشلونة مع ناديه السابق بوروتو على ضمه في صفقة لم تكتمل، موضحاً أن ذلك «جرى على منضدة (في حانة) قبل عقد ميسي الشهير».

وبحسب البرتغالي، تعود الأحداث إلى نهائي كأس أوروبا لعام 1987 في فيينا بين بورتو وبايرن ميونيخ، حيث التقى مسؤولو النادي البرتغالي مع نظرائهم في البرسا داخل حانة في العاصمة النمساوية وهناك صاغوا بنود عقد ضمه على منضدة، وذلك بعد النهائي، الذي فاز فيه البرتغاليون.

وتابع: «في ذلك الوقت، كنت مطمعاً بشكل كبير للعديد من أندية أوروبا ولم يرغب (الرئيس الأسبق لبرشلونة خوسيه لويس) نونيز في أن تضيع منه فرصة ضمي، لذلك أبرم الصفقة في الليلة نفسها بعد المباراة النهائية. ولم يتم إخباري أبداً، لم أكن أعلم سوى أن المحادثات كانت متقدمة جداً مع برشلونة».

وأضاف: «لم أرتدِ قميص برشلونة لأن مدرب (برشلونة وقتها) تيري فينابلز رفض ضمي. ونفسه هو من رفض أيضاً ضم فان باستن في صفقة حرة قادماً من أياكس».

وقال فوتري أيضاً إن إدارة النادي الكتالوني بعد سنوات، حاولت بينما كان يقود إدارته الفنية يوهان كرويف، ضمه في 3 مرات.

وتابع: «كنت أول خياراته قبل (البلغاري خريستو) ستويشكوف».

#بلا_حدود