الاثنين - 01 يونيو 2020
الاثنين - 01 يونيو 2020
الدوري الإنجليزي الممتاز
الدوري الإنجليزي الممتاز

بالأرقام.. أبرز الخاسرين مادياً في البريميرليغ من أزمة كورونا

بدأت أندية الدوري الإنجليزي الممتاز في العمل على التصدي لتداعيات أزمة كورونا الاقتصادية، كما هو الحال بالنسبة لباقي أندية الدوريات الأوروبية الكبرى، في ظل تعليق جميع المنافسات الكروية في القارة العجوز منذ أكثر من 3 أسابيع، في انتظار استئناف منافسات الموسم خلال الأسابيع أو الأشهر المقبلة، وحتى ذلك الحين من المتوقع أن تتكبد الأندية خسائر مالية مهمة، لكنها لا تقارن بالخسائر الاقتصادية التي يمكن أن تطال الجميع في حالة إلغاء الجولات المتبقية من الموسم.

ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل»، فإن مانشستر يونايتد سيكون أكثر الأندية تضرراً في الدوري الإنجليزي الممتاز في حالة إلغاء المراحل المتبقية من الموسم الحالي، حيث سيخسر نادي الشياطين الحمر ما مجموعه 116.4 مليون جنيه استرليني، منها 48 مليون من خسائر حقوق البث التلفزيوني وأكثر من 50.8 مليون جنيه اسرتليني كخسائر عقود الرعاية والإعلانات، إضافة إلى 17.6 مليون أخرى سيخسرها النادي بشكلٍ مؤكد من أرباح بيع تذاكر المباريات المتبقية.

وبعد مانشستر يونايتد، سيكون الجار والغريم مانشستر سيتي ثاني أكثر أندية البريميرليغ تضرراً بمجموع خسائر قد تصل إلى 109.3 مليون جنيه استرليني، منها 53.6 مليون من خسائر أرباح حقوق النقل التلفزيوني، إضافة إلى 55.7 مليون استرليني أخرى كخسائر عقود الرعاية والإعلانات وأرباح تذاكر المباريات الأسبوعية والموسمية، فيما سيكون ليفربول ثالثاً على القائمة بمجموع خسائر قد تصل إلى 102.6 مليون جنيه استرليني، منها 55.2 مليون من خسائر البث التلفزيوني.


وستكون خسائر تشيلسي المتوقعة أقل نسبياً من يونايتد وسيتي وليفربول، حيث سيكون النادي اللندني في المركز الرابع على القائمة بمجموع خسائر قد تصل إلى 91 مليون جنيه استرليني، متبوعاً بجاره توتنهام الذي قد يخسر 83 مليون جنيه استرليني على الأقل بسبب الأزمة الحالية، فيما يأتي أرسنال سادساً بمجموع خسائر لن يقل عن 74.8 مليون استرليني.

وبعيداً عن الـ6 الكبار الذين سيتكبون الخسائر الأكبر جراء أزمة فيروس كورونا، سيكون نورويتش سيتي الأخير على القائمة بِمجموع خسائر لن يتجاوز 19.5 مليون جنيه استرليني في أسوأ الحالات، أقل من بورنموث الذي من المتوقع أن يتكبد خسائر قد تصل إلى 22.1 مليون جنيه استرليني، وأقل من أستون فيلا الذي لن تقل خسائره الاقتصادية عن 24.2 مليون استرليني.
#بلا_حدود