السبت - 20 أبريل 2024
السبت - 20 أبريل 2024

يورو 2021 لا يزال مهدداً بالانهيار رغم التأجيل

يورو 2021 لا يزال مهدداً بالانهيار رغم التأجيل

كأس أمم أوروبا

لا يزال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يواجه تحديات كبيرة لضمان إقامة النسخة المقبلة من كأس أمم أوروبا بالشكل المخطط له مسبقاً، على الرغم من تأجيل البطولة إلى صيف 2021 بسبب أزمة انتشار فيروس كورونا التي غير جميع مخططات اليويفا بدون سابق إنذار، خصوصاً وأن بطولة اليورو المقبلة تتميز عن جميع النسخ السابقة بأنها ستُقام بين 12 مدينة مختلفة حول أوروبا، وهو الأمر الذي يجعل مهمة الحفاظ على نفس جدول المباريات ونفس قائمة الملاعب أكثر تعقيداً.

ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل»، فإن خطة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بإقامة كأس أمم أوروبا المقبلة في 12 مدينة حول أوروبا أصبحت مهددة أكثر من أي وقت مضى، خصوصاً وأن الاتحادين الإيطالي والإسباني يفكران في الانسحاب من تنظيم البطولة بعد تأجيلها إلى صيف 2021، بسبب الخسائر البشرية والاقتصادية الكبيرة التي تعرضت لها روما وبلباو بسبب أزمة كورونا، والتي ستظهر آثارها بشكل أكبر خلال الأشهر المقبلة، وكذلك الأمر بالنسبة لمدن أوروبية أخرى يمكن أن تنسحب من تنظيم اليورو لنفس الأسباب خلال الفترة المقبلة.

ونقلاً عن نفس المصدر، فإن 4 اتحادات محلية فقط أكدت التزامها حتى الآن لليويفا باستضافة مباريات كأس أمم أوروبا بعد تأجيل البطولة للصيف المقبل، والأمر يتعلق باتحادات إنجلترا، اسكتلندا، أيرلندا وهولندا، التي بدأت في العمل بالفعل على تأجيل أو إعادة جدولة جميع الأحداث الرياضية الكروية التي كانت ستقام في لندن، غلاسكو، دبلن وأمستردام خلال صيف 2021، في الوقت التي لا تزال فيه الاتحادات الأخرى تنتظر اتضاح الصورة بشكل أكبر خلال الأشهر المقبلة قبل اتخاذ قرار رسمي حول الموضوع.


ودائماً حسب صحيفة «ديلي ميل»، فإن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم سيعيد النظر في قائمة المدن التي ستنظم يورو 2021 وجدول مباريات البطولة قبل نهاية العام الحالي، حيث من الممكن أن يتم تعويض المدن التي تنسحب من التنظيم بأخرى، أو تقليص عدد الدول التي ستستضيف البطولة، وربما يتم تغيير خطة التنظيم بالكامل وإقامة اليورو في دولة واحدة إذا استدعى الأمر ذلك.