الثلاثاء - 07 يوليو 2020
الثلاثاء - 07 يوليو 2020
No Image

تطورات جديدة عقب تشريح جثمان كوبي براينت وقائد المروحية المنكوبة

أظهر تشريح جثة قائد المروحية التي قضى على متنها أسطورة كرة السلة الأمريكي السابق كوبي براينت و8 أشخاص آخرون بينهم ابنته جيانا في حادث وقع في 26 من يناير الماضي، خلو جسده من آثار الكحول أو المخدرات، وفقاً لتقرير الطب الشرعي.

ونشر مكتب الطب الشرعي لمقاطعة لوس أنجليس الجمعة نتيجة تشريح جثامين الركاب التسعة للمروحية المنكوبة، والذين لقوا حتفهم في الحادث الذي وقع في مدينة كالاباساس، بالقرب من لوس أنجليس (كاليفورنيا).

وأشار التقرير أيضاً إلى أن الدواء الوحيد الذي رصدت آثاره في جثمان براينت هو مادة ميثيل فينيدات، المستخدمة لعلاج اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط والنوم القهري.

وكشف التقرير أن نتيجة التشريح أظهرت خلو جثة قائد المروحية، الطيار آرا زوبيان، من أي آثار لمواد مخدرة أو كحول.

كما أفاد التقرير بأن ركاب المروحية لقوا حتفهم نتيجة الإصابات المميتة التي تعرضوا لها نتيجة اصطدام المروحية بجانب تل.

ويصف التقرير مدى فداحة الإصابات، ويشير إلى أن سبب وفاة براينت (41 عاماً) وابنته جيانا (13 عاماً) وجميع ركاب المروحية هو صدمة قوية.

ووقع الحادث حين كان براينت برفقة ابنته لنقلها إلى بطولة للناشئين في صباح 26 من يناير الماضي، واصطدمت المروحية بالتل بسبب الضباب الكثيف.

وعلاوة على براينت وابنته والطيار، قضى على متن المروحية مدرب البيسبول بجامعة أورانج كوست جون ألتوبيلي وزوجته كيري وابنته أليسا التي كانت تلعب بنفس فريق الناشئين مع جيانا، ومدربة كرة السلة كريستينا ماوزر، وزميلة أخرى بالفريق هي بايتون ووالدتها سارة تشيستر.

ويعد براينت أحد أساطير فريق لوس أنجلوس ليكرز وكرة السلة بشكل عام، بالنظر للأرقام القياسية التي حققها على مدار مسيرة ذهبية استمرت نحو 20 عاماً، كما أنه توج مع المنتخب الأمريكي بذهبيتي أولمبياد بكين 2008 ولندن 2012.

#بلا_حدود