الثلاثاء - 02 يونيو 2020
الثلاثاء - 02 يونيو 2020
نيلسون سيميدو وجونيور فيربو.
نيلسون سيميدو وجونيور فيربو.

برشلونة على أعتاب الدخول في أزمة أظهرة جديدة

يركز برشلونة حالياً على مواصلة تحضيراته لإكمال الموسم الحالي مع اقتراب استئناف منافسات الدوري الإسباني خلال الأسابيع المقبلة، وبالتزامن مع ذلك يبدأ النادي الكتالوني تحضيراته للموسم المقبل ابتداء من الميركاتو الصيفي الذي سيحاول خلاله برشلونة التعاقد مع لاعبين جدد والتخلي عن الأسماء التي لم يعد لها مكان في الفريق، لكن وبغض النظر عن جميع المراكز الأخرى، من الملاحظ أن النادي الكتالوني يمكن أن يدخل في أزمة أظهرة جديدة هذا الصيف.

ووفقاً لصحيفة «ماركا»، فإن برشلونة يعاني من أزمة أظهره مستمرة خلال المواسم الخمسة الأخيرة ومنذ رحيل داني ألفيس وإريك أبيدال وأدريانو كوريا لم يتمكن النادي حتى الآن من التعاقد مع ظهير أيمن أو أيسر يمكن وصفه بالصفقة الناجحة، ومع تقدم جوردي ألبا في العمر وتعرضه لإصابات متكررة وعدم اقتناع المدرب كيكي سيتين بوضع سيرجي روبيرتو كظهير أيمن، يبدو أن أزمة الأظهرة في برشلونة ستعود إلى الواجهة هذا الصيف، خاصة في ظل إمكانية رحيل نيلسون سيميدو وجونيور فيربو.

ونقلاً عن المصدر ذاته، فإن برشلونة غير مقتنع بإمكانيات نيلسون سيميدو وجونيور فيربو ويرغب في التخلص منهما هذا الصيف عبر إدخالهما في صفقة التعاقد مع لاوتارو مارتينيز من إنتر ميلان، أو بصفقات تبادلية لضم ميراليم بيانيتش من يوفنتوس أو جواو كانسيلو من مانشستر سيتي، وكذلك يرغب النادي الكتالوني في التخلص من ظهيريه الشابين موسى واغي بعد نهاية موسم إعارته مع نيس، وخوان ميراندا الذي سيعود على الأرجح من شالكة هذا الصيف.

وحسب «ماركا»، فإن برشلونة لم يضع حتى الآن قائمة أسماء يستهدفها لتدعيم الظهيرين الأيسر والأيمن هذا الصيف، حيث يفضل النادي الكتالوني انتظار فتح الميركاتو الصيفي ودراسة الفرص التي يطرحها السوق، وخصوصاً أن الإدارة تفضل إبرام صفقات تبادلية لتعزيز صفوف الفريق بشكلٍ مجاني، نظراً للخسائر المالية الكبيرة التي تكبدها ولا يزال يتكبدها النادي بسبب أزمة كورونا الحالية، والتي يمكن أن تصل لأكثر من 200 مليون يورو مع نهاية العام.

#بلا_حدود