السبت - 30 مايو 2020
السبت - 30 مايو 2020
إنتر ميلان
إنتر ميلان

مرور 10 سنوات على آخر تتويج أوروبي لإيطاليا

مر عقد من الزمن على رفع آخر فريق إيطالي للقب دوري أبطال أوروبا، وذلك حين توج إنتر ميلان بقيادة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو باللقب في عام 2010 بعد الفوز في النهائي على بايرن ميونيخ في سانتياغو برنابيو.

ويعتبر يوفنتوس الفريق الإيطالي الوحيد منذ ذلك الحين الذي كان قريباً من حمل اللقب بوصوله إلى نهائيين، حيث سقط في مواجهة برشلونة في 2015 (3ـ صفر)، وضد ريال مدريد في 2017 (4ـ صفر). فيما لم يسجل أي ظهور للفرق الأوروبية في نهائي الدوري الأوروبي، منذ تتويج بارما في عام 1999.

وصل إنتر ميلان إلى نهائي دوري أبطال أوروبا في عام 2010، بعد غياب استمر لـ45 عاماً دون الفوز بمسابقة الأندية الأبرز في أوروبا، حيث تفوق في مواجهة ملحمية على برشلونة في نصف النهائي قبل أن يتوج في النهائي على حساب النادي البافاري.

وحقق إنتر لقبيه السابقين في عام 1964 ضد ريال مدريد، وبعد ذلك بعام ضد بنفيكا. بعد هذه الفترة وصل إنتر ميلان إلى النهائي مرة واحدة في عام 1972 لكنه خسر أمام أياكس.

وكتب إنتر ميلان تاريخاً جديداً بعد وصول جوزيه مورينيو حيث قاد الفريق في عام 2010 ليصبح أول نادٍ إيطالي في التاريخ يحقق ثلاثية الكأس، والدوري، ودوري الأبطال.

وكان اللقب هو الثالث في تاريخ إنتر ميلان، والثاني في مسيرة المدرب البرتغالي بعد الذي حققه مع بورتو في عام 2004، وسجل اسمه من بين المدربين القلائل الذين فازوا بدوري الأبطال مع ناديين مختلفيين وهم: إرنست هابيل (فينورد وهامبورغ)، أوتمار هيتسفيلد (بوروسيا وبايرن)، يوب هاينكس (ريال مدريد وبايرن)، وكارلو أنشيلوتي (ميلان وريال مدريد).

وكسر مورينيو الجفاف الأوروبي الذي لازمه منذ 2010، بتتويجه مع مانشستر يونايتد بلقب الدوري الأوروبي في عام 2017.

#بلا_حدود