الثلاثاء - 07 يوليو 2020
الثلاثاء - 07 يوليو 2020
No Image

الدوري الألماني: «كلاسيكر» ناري وحاسم بين دورتموند وبايرن

يحتضن ملعب «سيغنال إيدونا بارك» في دورتموند، الثلاثاء، قمة نارية «صامتة» بين بوروسيا دورتموند الثاني وضيفه بايرن ميونيخ المتصدر في صراعهما على اللقب، وقد تلعب دوراً كبيراً في تحديد هوية البطل، وذلك في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم.

ويكتسي «الكلاسيكر» أهمية كبيرة بالنسبة للفريقين اللذين يسعيان إلى مواصلة انتصاراتهما وتحقيق الفوز الثالث على التوالي منذ استئناف المنافسات، التي توقفت لأكثر من شهرين، بسبب فيروس كورونا المستجد، وخصوصاً بوروسيا دورتموند.

فالفريق الأصفر يدرك جيداً أن الخسارة ستبخر آماله في التتويج بلقب هذا الموسم، كونه يتخلف بفارق 4 نقاط عن النادي البافاري الذي سيشدد، في حال كسبه النقاط الثلاث، قبضته على اللقب الثامن توالياً.

واستأنف الفريقان الدوري الألماني في نهاية الأسبوع قبل الماضي بطريقة مميزة، بعد توقف منذ منتصف مارس، بسبب فيروس (كوفيد-19)، فدك دورتموند شباك جاره شالكه في مباراة دربي مدينة الرور الصناعية برباعية نظيفة قبل أن يفوز على مضيفه فولفسبوغ بثنائية نظيفة، في حين عاد الفريق البافاري بفوز من العاصمة على اونيون برلين بهدفين نظيفين، قبل أن يكرم وفادة إينتراخت فرانكفورت 5-2.

وشدد نجم بايرن ميونيخ توماس مولر، على أهمية مواجهة الثلاثاء، وقال: «بالنسبة لنا، أنه أسبوع حاسم جداً».

وأضاف: «حددنا لأنفسنا بوضوح هدف 3 انتصارات هذا الأسبوع وقطع خطوة عملاقة نحو اللقب»، في إشارة إلى استضافته السبت المقبل لفورتونا دوسلدورف السادس عشر، والمهدد بالهبوط إلى الدرجة الثانية.

ومنذ استئناف البوندسليغا قبل 10 أيام، خلف الأبواب الموصدة بسبب فيروس كورونا، لم تستفد الفرق من استضافتها على أرضها، وحققت 3 فرق فقط الفوز على ضيوفها مقابل 10 هزائم و5 تعادلات.

وحدها أندية بايرن ميونيخ وبوروسيا دورتموند وهرتا برلين حققت العلامة الكاملة في المرحلتين اللتين أقيمتا بعد الاستئناف.

ويسعى بايرن ميونيخ بقيادة مدربه هانزي فليك، إلى مواصلة سلسلة الانتصارات وتأكيد تفوقه على دورتموند في المواسم الأربعة الأخيرة، حيث فاز النادي البارفاري 5 مرات في المباريات السبع الأخيرة، بينها في الدوري آخرها برباعية نظيفة في ميونيخ في نوفمبر الماضي.

وأضاف مولر: «نتطلع إلى يوم الثلاثاء وأتمنى أن نتمكن من إظهار ما يجعلنا أقوياء وأن نغادر ملعب دورتموند بابتسامة».

وعادة ما تكون مدرجات ملعب «سيغنال إيدونا بارك» مملوءة بنحو 80 ألف متفرج لدى زيارة بايرن ميونيخ، لكنها ستكون فارغة الثلاثاء.

وقال مولر في هذا الصدد: «على الرغم من ذلك، سيكون يوماً صعباً»، مضيفاً: «نحن نسير بشكل جيد ودورتموند أيضاً».

ويعتمد الفريق البافاري على تألق مهاجم دورتموند السابق الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي، الذي رفع رصيده من الأهداف هذا الموسم في الدوري إلى 27، في سعيه إلى الاقتراب من الرقم القياسي المطلق في موسم واحد المسجل باسم «المدفعجي» غيرد مولر مع 40 هدفاً موسم 1971-1972.

كما أن ليفاندوفسكي سجل 27 هدفاً مع بايرن ميونيخ في مرمى دورتموند منذ انتقاله إلى صفوفه من الأخير صيف عام 2014.

وقال مدرب بايرن ميونيخ هانزي فليك: إن مهمة المهاجم البولندي لن تكون سهلة، لكن «ليفاندوفسكي يملك النوعية. إذا كان هناك لاعب يستطيع ذلك فهو ليفاندوفسكي بالتأكيد».

في المقابل، يعوّل دورتموند على مهاجمه الواعد الدولي النروجي إرلينغ هالاند (19 عاماً) المنضم إلى صفوفه في فترة الانتقالات الشتوية قادماً من سالزبورغ النمسوي، والذي سجل 10 أهداف في 10 مباريات حتى الآن بالقميص الأصفر.

ويملك كل من ليفاندوفسكي وهالاند الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في مختلف المسابقات هذا الموسم برصيد 41 هدفاً في 35 مباراة حتى الآن.

وتألق المدافع الدولي البرتغالي رافايل غيريرو بشكل لافت في المباراتين الأخيرتين لدورتموند، حيث هز الشباك 3 مرات بينها ثنائية في مرمى شالكه في دربي الرور.

ويأمل دورتموند في تعافي قطب دفاعه ماتس هوملس من إصابة في وتر أخيل تعرض لها في المباراة الأخيرة ضد فولفسبورغ، فيما ألمح مدربه السويسري لوسيان فافر إلى إمكانية بدء الدولي الإنجليزي الواعد جايدون سانشو (20 عاماً) للمباراة أساسياً بعد أن دخل بديلاً في المباراتين الأخيرتين ضد شالكه وفولفسبورغ.

وأعرب قطب دفاعه الآخر الدولي السويسري مانويل أكانجي، عن أمله في أن يجدد دورتموند تفوقه على النادي البافاري بملعب سيغنال إيدونا بارك على غرار ما معله في المباراتين الأخيرتين عندما تغلب عليه 3-2 في الدوري في نوفمبر 2018، وبثنائية نظيفة في الكأس السوبر الضيف الماضي.

وقال: «آمل أن نتمكن من تحقيق النصر التالي»، مضيفاً: «منذ انضمامي إلى صفوف دورتموند، خسرنا دائماً أمام بايرن خارج القواعد، لكننا فزنا دائماً على أرضنا. أريد أن تستمر في هذه السلسلة».

وتنتظر لايبزيغ مواجهة صعبة أمام ضيفه هرتا برلين الأربعاء.

واستعاد لايبزيغ، الأحد، المركز الثالث من بوروسيا مونشنغلادباخ بفوزه الكبير على مضيفه ماينتس 5-صفر، مستغلاً خسارة مونشنغلادباخ امام ضيفه باير ليفركوزن 1-3 السبت.

ويتخلف لايبزيغ بفارق 7 نقاط عن بايرن ميونيخ و3 نقاط عن دورتموند وهو يأمل في فوز الأخير على النادي البافاري لتعزيز حظوظه في المنافسة على اللقب.

ويعوّل لايبزيغ على نجمه الدولي تيمو فيرنر صاحب هاتريك في مرمى مايتنس (5-صفر)، الأحد، معززاً موقعه في وصافة لائحة الهدافين برصيد 24 هدفاً بفارق 3 أهداف خلف ليفاندوفسكي المتصدر.

وكان الهاتريك الثاني لفيرنر في مرمى ماينتس بعد الأول في المباراة التي فاز فيها فريقه 8-صفر في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

ويحل بوروسيا مونشنغلادباخ الرابع ضيفاً على فيردر بريمن الثلاثاء، الذي يشهد أيضاً مباراتي باير ليفركوزن مع فولفسبورغ، وإينتراخت فرانكفورت مع فرايبورغ.

ويلتقي الأربعاء أيضاً هوفنهايم مع كولن، وفورتونا دوسلدورف مع شالكه، وأوغسبورغ مع بادربورن، وأونيون برلين مع ماينتس.

#بلا_حدود