الثلاثاء - 14 يوليو 2020
الثلاثاء - 14 يوليو 2020
ملعب ويمبلي.
ملعب ويمبلي.

الملاعب المحايدة تهدد أندية البريميرليغ بخسائر مالية إضافية

تقترب رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز خطوة أخرى نحو استئناف منافسات الموسم خلال شهر يونيو المقبل، بعد موافقة الحكومة البريطانية على عودة الفرق إلى التدريبات التقليدية الجماعية ابتداءً من الأسبوع الحالي، وفي ظل مواصلة اللاعبين استعداداتهم لِعودة المباريات لا تزال أندية المسابقة الـ20 لم تتوصل إلى اتفاق كامل حول نقاط خطة استئناف منافسات الموسم، وخاصة فيما يتعلق بمقترح إقامة المباريات المتبقية على ملاعب محايدة، في ظل إصرار أغلب الأندية على إكمال الموسم على ملاعبها وفقاً لجدول المباريات المتفق عليه مسبقاً.

ووفقاً لصحيفة «تلغراف»، فإن سبب رفض أكثر من 12 نادياً لإقامة باقي المباريات على ملاعب محايدة هو اقتصادي بالدرجة الأولى، حيث إن أندية الدوري الإنجليزي الممتاز يمكن أن تخسر ما مجموعه 70 مليون جنيه استرليني إضافية، بسبب ارتباط كل نادٍ بعقود رعاية وإعلان تخص ملعبه بعيداً عن عقود رعاية الدوري.

ويمكن أن يعجل خوض المباريات المتبقية من الدوري الإنجليزي الممتاز على ملاعب محايدة بتأزيم وضعية الأندية المالية بعد خسارة عشرات الملايين بالفعل بسبب تعليق منافسات الموسم لأكثر من شهرين، وإمكانية ارتفاع خسائر الأندية لأكثر من مليار جنيه استرليني مع نهاية العام الحالي، نظراً لاستمرار غياب الجماهير المتوقع عن الملاعب خلال الأشهر المقبلة.

ونقلاً عن نفس المصدر، تحتاج رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لموافقة السلطات البريطانية وخاصة الشرطة من أجل إقامة المباريات المتبقية من الموسم على ملاعب الأندية المضيفة بشكل طبيعي، وذلك في ظل تخوف السلطات من تجمهر مشجعي الأندية المضيفة في مداخل ومخارج الملاعب قبل وبعد المباريات، وهو الأمر الذي يمكن أن يشكل خرقاً خطيراً لحالة الطوارئ الصحية التي لا تزال مستمرة في بريطانيا.

#بلا_حدود