الجمعة - 10 يوليو 2020
الجمعة - 10 يوليو 2020
الدوري الألماني
الدوري الألماني

5 دورس مستفادة من عودة الدوري الألماني

كان الدوري الألماني أول الدوريات الأوروبية الكبرى التي تستأنف في ظل جائجة فيروس كورونا. وتم لعب 3 جولات كاملة من المباريات في 12 يوماً فقط، في القسمين الأول والثاني.

وكان من الغريب مشاهدة الفرق واللاعبين البارزين يتنافسون أمام مقاعد فارغة، فيما يبدو أنها ستكون حقيقة كرة القدم لبعض الوقت.

عودة الدوري الألماني قدمت العديد من الدروس للدوريات الأخرى التي تنتظر الاستئناف، نستعرض معكم أبرزها في هذا التقرير من صحيفة «دايلي ميل» الإنجليزية.

1. لعب الفرق على أرضيها لم يعد ميزة

لم يتم تسجيل سوى 5 انتصارات للفرق التي لعبت على أرضها في 27 مباراة أجريت منذ عودة الدوري الألماني، مقابل 12 انتصاراً للفرق التي لعبت خارج ملعبها، ما يشير إلى أن لعب الفرق على أراضيها لم يعد ميزة.

أمر لا يبدو مفاجئاً بالنظر إلى أن الفرق التي تلعب على ملعبها تخوض المباريات خلف أبواب مغلقة، وتفتقد دعم مشجعيها.

وتم تسجيل 49 هدفاً من قبل الضيوف في هذه المباريات الـ27، مقابل 35 هدفاً لأصحاب الأرض، ما يشير إلى أن الزوار أكثر ثقة في ظل افتقاد أصحاب الأرض لدعم مشجعيهم. وفي 19 من أصل 27 مباراة، كان الفريق الضيف هو الفريق الذي افتتح التسجيل.

ومن بين العروض الرائعة اللافتة فوز فولفسبورغ (4 ـ 1) على باير ليفركوزن ليلة الثلاثاء، ونجاح أوغسبورغ في الفوز (3 ـ صفر) على شالكه في نهاية الأسبوع الماضي، وهيرتا برلين على هوفنهايم (3 ـ صفر) في ختام الأسبوع الأول.

وفي 222 مباراة لعبت في البوندسليغا قبل إيقاف الدوري في مارس، والتي لُعبت بطبيعة الحال بحضور الجماهير، تم تحقيق الفوز في 80 مباراة خارج الأرض، أي بنسبة 36.03%.

فيما حقق أصحاب الأرض الانتصار في 95 لقاء (42.79%)، و47 مباراة انتهت بالتعادل (21.17%).

2. كثرت الإصابات

كان هناك ارتفاع كبير في عدد الإصابات العضلية منذ استئناف الدوري، نظراً لجدول المباريات المعبأ بإحكام، وفترة الراحة الطويلة، ومدة الإعداد القصيرة.

في الجولتين الأوليين عقب استئناف الدوري، ارتفع معدل الإصابات إلى 3 أضعاف من 0.27 إلى 0.88 لكل لعبة، وفقاً للدكتور جويل ماسون.

ويتوقع أن يرتفع هذا المعدل بشكل كبير مع توالي المباريات، حيث يتوقع أن تلعب معظم الفرق 6 مباريات أخرى في أقل من شهر بقليل، للوفاء بموعد إنهاء الدوري والمقرر في 27 يونيو.

وسيتم تأجيل الدور نصف النهائي من كأس ألمانيا، بين بايرن ميونيخ وإينتراخت فرانكفورت من جهة، و باير ليفركوزن ساربروكن من جهة أخرى، حتى تاريخ 9/10 يونيو، على أن تقام المباراة النهائية في 4 يوليو.

لذا، فإن كثافة جدول المباريات يتوقع أن تسفر عن المزيد من الإصابات.

3. تغييرات أكثر

سمح الفيفا للفرق بإجراء 5 تبديلات بدلاً من 3 مع استئناف الدوريات لحماية اللاعبين من الإصابات.

استخدم 89% من فرق البوندسليغا أكثر من 3 تبديلات منذ عودة الدوري الألماني، ويتوقع أن يرتفع هذا المعدل أكثر في الجولات المقبلة، نظراً لجدول المباريات المعبأ، وفترة الراحة القصيرة بين المباريات.

على سبيل المثال، إذا تقدم فريق (2 ـ صفر)، فقد يلجأ المدرب لإخراج أبرز لاعبيه الأساسيين لإراحتهم للمباراة التالية، والتي قد تكون بعد 3 أيام فقط.

4. قرارات الحكام لم تتأثر بغياب المشجعين

بشكل عام، لم تتأثر قرارات الحكام بغياب المشجعين، حيث تم الحفاظ على نفس نسبة البطاقات الصفراء.

وسجل متوسط 24 بطاقة صفراء في كل جولة من الجولات الثلاث بعد الاستئناف، وهو نفس المتوسط الذي تم تسجيله في الأسابيع الخمسة قبل تعليق الدوري.

ومع ذلك، يبدو أن عدد البطاقات الحمراء آخذ في الارتفاع. لم يتم طرد أي لاعب في الأسبوع الأول، مقابل بطاقتين حمراوين في نهاية الأسبوع الماضي، و4 في مباريات منتصف الأسبوع.

في المقابل لم يكن هناك سوى بطاقتين حمراوين في الجولات الأربع التي سبقت تعليق الدوري.

5. وتيرة المباريات

وفقاً لدراسة أجرتها صحيفة «دايلي ميل» لم يتم تسجيل أي تراجع أو بطء في وتيرة المباريات في الجولات الثلاثة الأولى، بالمقارنة مع آخر جولتين قبل الإغلاق.

وشهد عدد التدخلات والمراوغات انخفاضاً، ولكن معدل العمل والجهد المبذول بالكاد قد تغير.

#بلا_حدود