الجمعة - 10 يوليو 2020
الجمعة - 10 يوليو 2020
No Image

عودة الدوري الإيطالي: منافسة محتدمة على اللقب.. وصراعات أخرى

حصل الدوري الإيطالي لكرة القدم على الضوء الأخضر لاستئناف نشاطه في 20 يونيو بعد توقف دام قرابة 3 أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد، حيث ستحاول الفرق تحويل تركيزها إلى داخل المستطيل الأخضر.

وجاء القرار على لسان وزير الرياضة فينتشنزو سبادافورا الخميس، والذي رأى أن عودة كرة القدم تترافق مع «وقوف إيطاليا على قدميها مجدداً» بعدما كانت البؤرة الأولى لتفشي فيروس (كوفيد-19) في أوروبا.

وقبل توقف المنافسات في مارس الفائت، كان الدوري الإيطالي يشهد إحدى أكثر المعارك إثارة على اللقب في السنوات الأخيرة، مع تصدر يوفنتوس بطل المواسم الثمانية الماضية بفارق نقطة وحيدة عن لاتسيو.

كما يشهد الصراع على المقاعد الأوروبية وتفادي الهبوط إلى الدرجة الثانية منافسة قوية، ما يَعد بإثارة في مباريات ستقام خلف أبواب موصدة.

في ما يأتي أبرز المحطات المتوقعة في ما تبقى من «سيري أ» لهذا الموسم:

هيمنة يوفنتوس في خطر

فرض بوفنتوس هيمنته على الدوري الإيطالي وتوج بطلاً 8 مرات متتالية، إلا أنه يجد نفسه أمام خطر فقدان اللقب في الموسم الأول بإشراف المدرب ماوريتسيو ساري.

ويتقدم نادي السيدة العجوز بفارق نقطة يتيمة عن لاتسيو الباحث عن لقبه الأول في الدوري منذ عام 2000.

وكان ممثل العاصمة الإيطالية من أكثر الأندية التي رفعت الصوت مطالبة باستئناف الموسم في ظل توافر الفرصة أمامه لتحقيق لقبه الثالث فقط في تاريخه الذي يعود إلى 120 عاماً.

ولم يخسر فريق المدرب سيموني إنزاغي أي مباراة في الدوري منذ 25 سبتمبر الماضي عندما سقط بهدف نظيف أمام ميلان على ملعب سان سيرو.

تغلب على يوفنتوس مرتين في ديسمبر الفائت بالنتيجة ذاتها 3-1، إحداهما في كأس السوبر التي أقيمت في السعودية، وسيحل ضيفاً عليه في «أليانز ستاديوم» في المرحلة الـ34.

وتتبقى 12 مباراة لكل من الفريقين حتى نهاية الموسم.

ويحتل إنتر المركز الثالث وأتالانتا الرابع بفارق 9 نقاط و15 نقطة توالياً عن المتصدر، علماً بأنهما خاضا مباراة أقل.

ولا يزال يوفنتوس ينافس في مسابقة الكأس المحلية، وتعادل مع ميلان بنتيجة 1-1 في ذهاب نصف النهائي.

صراع دوري الأبطال

يبدو تأهل كل من يوفنتوس ولاتسيو للمسابقة القارية في الموسم المقبل محسوماً، بينما يجد إنتر نفسه أيضاً في موقع آمن نسبياً لحجز مقعده.

لكن الصراع سيكون قوياً على المركز الرابع، آخر المراتب المؤهلة.

ويحتل أتالانتا هذا المركز حالياً، وهو بلغ الدور ربع النهائي من النسخة الحالية في مشاركته الأولى في دوري الأبطال، ويتقدم بفارق 3 نقاط عن روما الخامس.

أما نابولي، فيتخلف بفارق 6 نقاط عن نادي العاصمة في آخر المراكز المؤهلة لمسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، ويتقدم بفارق 3 نقاط عن ميلان السابع.

ويرجح أن يفقد الأخير جهود نجمه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش لقرابة شهر بعد تعرضه لإصابة في ربلة الساق، ويتقدم بنقطة عن فيرونا وبارما.

رونالدو في مواجهة إيموبيلي

قبل تعليق الموسم، كان مهاجم لاتسيو تشيرو إيموبيلي يقدم موسماً استثنائياً متربعاً على صدارة ترتيب هدافي الدوري بـ27 هدفاً في 26 مباراة، متقدماً بستة أهداف على البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس.

فيما يحتل البلجيكي روميلو لوكاكو المركز الثالث برصيد 17 هدفاً في موسمه الأول في «سيري أ».

معركة تفادي الهبوط

يحتل بريشيا، سبال وليتشي المراكز الثلاثة الأخيرة المؤدية للهبوط.

ويقبع بريشيا في ذيل الترتيب مع 16 نقطة من 26 مباراة، ويبدو في طريقه للعودة إلى «سيري ب» في ظل ابتعاده بفارق 9 نقاط عن المنطقة الآمنة، في حين يتقدم سبال عليه بفارق نقطتين فقط في المركز الـ19.

وتبدو مهمة البقاء أقل صعوبة على ليتشي صاحب المركز الـ18، إذ في رصيده 25 نقطة متساوياً مع جنوى الـ17.

كما تواجه أندية أودينيزي، تورينو وسمبدوريا، خطر التراجع إلى منطقة الهبوط.

#بلا_حدود