السبت - 11 يوليو 2020
السبت - 11 يوليو 2020

تورام وبليا دويتو فرنسي ساحق في الدوري الألماني

تحولت أنظار عشاق الساحرة المستديرة صوب الدوري الألماني منذ 16 مايو الماضي في ظل عودة النشاط الكروي بينما ما زالت الدوريات الأوروبية الكبرى الأخرى مثل الإسباني والإيطالي والإنجليزي تبحث عن تقليد التجربة الألمانية.

ويعد بوروسيا مونشنغلادباخ أحد أبرز الأندية التي استحقت نيل الإعجاب والمديح من قبل عشاق البوندسليغا بسبب الكرة الرائعة المقدمة من قبل فريق المدرب سيلفان ريبول والذي يتواجد في المركز الثالث برصيد 56 نقطة بفارق 11 نقطة عن بايرن ميونيخ المتصدر و4 نقاط عن الوصيف بوروسيا دورتموند.

دويتو ناري

على غرار الدويتو المميز الذي يجمع بين سيرغي غنابري وروبيرت ليفاندوفيسكي في بايرن ميونيخ وبين الثنائي الناري لدورتموند جادون سانشو وايرلينغ هالاند فإن مونشنغلادباخ يمتلك هو الآخر ثنائياً هجومياً مميزاً يتمثل في ماركوس تورام ومواطنه الحسن بليا.

قاد الثنائي بليا وتورام بوروسيا مونشنغلادباخ لتحقيق فوز ساحق 4-1 على أونيون برلين الأحد ليستعيد الفريق المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى الألماني لكرة القدم قبل 5 مباريات على نهاية الموسم.

وأحرز تورام (22 عاماً) هدفاً برأسه في الزاوية البعيدة عقب تمريرة عرضية من مواطنه الفرنسي بليا في الدقيقة 41 كما سجل بليا (27 عاماً) هدفاً آخر من صناعة تورام وهو ما يؤكد الانسجام الكبير بين الثنائي.

بليا المهاجم الصريح الذي يلعب في مركز 9 شارك في 26 لقاء في الدوري الألماني هذا الموسم من بينهم 24 كأساسي و2 كبديل وتمكن من تسجيل 10 أهداف وصناعة 10 مما يعني مساهمته في 20 هدفاً هذا الموسم والفوز بجائزة رجل المباراة 4 مرات.

اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً بليا يسدد 2.8 تصويبة في اللقاء الواحد ويحقق نسبة نجاح في الكرات الهوائية تصل إلى 1.2 في اللقاء الواحد.

من جانبه فإن تورام اللاعب الإيطالي الأصل لعب 29 لقاء هذا الموسم من بينها 26 كأساسي وسجل 10 أهداف وصنع 8 ونال جائزة رجل اللقاء 5 مرات كما يسدد 1.9 تصويبة كل اللقاء ويتميز باللعب في مركز الجناح الأيسر الهجومي.

#بلا_حدود