الاثنين - 22 يوليو 2024
الاثنين - 22 يوليو 2024

فرانكفورت مهتمة باستضافة نهائيات دوري أبطال أوروبا المحتملة

فرانكفورت مهتمة باستضافة نهائيات دوري أبطال أوروبا المحتملة

يمكن أن تقام بطولة مصغرة لإنهاء بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، المتوقفة حالياً بسبب وباء فيروس كورونا، في ألمانيا، حيث أبدت مدينة فرانكفورت استعدادها لاستضافة هذا الحدث.

وقال ماركوس فرانك مشرف قطاع الرياضة في المدينة لوكالة الأنباء الألمانية: «فرانكفورت دائماً في موقف للمساعدة. بالطبع نحن مهتمون، أيضاً عندما يتم تنفيذه بشكل غير معتاد».

وكان ينبغي أن تقام المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أوروبا أواخر مايو الماضي في إسطنبول، وبسبب أزمة فيروس كورونا توقفت أغلب منافسات كرة القدم عبر القارة وتستأنف بشكل تدريجي بدون جمهور ووفقاً لقواعد نظافة صارمة.

وأفادت صحيفة «نيويورك تايمز» الأسبوع الماضي أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قرر بالفعل الاستعانة بمضيف مختلف لإقامة المسابقة في شكل بطولة مصغرة إذا كان من غير الممكن إقامة المسابقة بالطريقة المعتادة بإقامة المباريات ذهاباً وإياباً.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أن لشبونة مرشحة، ولم يتبق أي فريق من البرتغال في البطولة، التي توقفت من دور الـ16، لذلك ستكون محايدة كما أنها تعاملت بسلاسة نسبية مع الأزمة الصحية.

وستكون هناك حاجة لأكثر من ملعب لإقامة المباريات الأربع في دور الثمانية، ومباراتي الدور قبل النهائي، والنهائي، حيث سيتم إقامة هذه المباريات في 10 أيام - على أن تقام المباريات بدون جمهور.

وتوفر مدينة فرانكفورت وصولاً سريعاً لملاعب فرق تنشط في الدوري الألماني (بوندسليغا) في ماينز وهوفنهايم بينما ذكرت صحيفة «بيلد» أنه يمكن استخدام ملاعب فريقي دارمشتاد وفيسبادن، الناشطان في دوري الدرجة الثانية.

إقامة ما تبقى من مباريات البطولة في شكل بطولة مصغرة فمن شأنه أن ينهي الرحلات غير الضرورية وأن يسهل من التعقيدات الخاصة بالقيود المفروضة على الحدود وقواعد الحجر الصحي في بعض البلدان.

وسيناقش الاتحاد الأوروبي الاحتمالات في اجتماع اللجنة التنفيذية المقبل المقرر إقامته 17 يونيو.

وتردد أن إسطنبول من الممكن أن تحصل على استضافة مباراة نهائية لنسخة أخرى للبطولة إذا أقيمت المباراة النهائية لنسخة الموسم الحالي في مدينة أخرى.

ويبدو أن هذا سيكون بداية من 2023 فيما بعد، لا سيما أن نسختي 2021 و2022 تم منحهما بالفعل لسان بطرسبرغ وميونيخ.