الثلاثاء - 27 يوليو 2021
الثلاثاء - 27 يوليو 2021
تيري هنري.

تيري هنري.

أكثر اللاعبين صناعة للأهداف في موسم واحد بالبريميرليغ

حفر العديد من النجوم أسماءهم في سجلات الدوري الإنجليزي، بأرقام قياسية بقيت صامدة لسنوات. مع اقتراب عودة عجلة البريميرليغ للدوران، في هذه المساحة نعرفكم على بعض من أبرز هذه الأرقام القياسية، عن أكثر اللاعبين صناعة للأهداف في موسم واحد بالدوري الإنجليزي.

تيري هنري (20 تمريرة حاسمة)

يحمل الغزال الفرنسي تيري هنري الرقم القياسي كأكثر لاعب صناعة للأهداف في موسم واحد بالدوري الإنجليزي في موسم (2002 ـ 2003) بـ20 تمريرة حاسمة. أداؤه في هذا الموسم جعله يفوز بجائزة أفضل لاعب في البريميرليغ. ويعتبر الكثيرون هنري أفضل لاعب أجنبي لعب في الدوري الإنجليزي الممتاز.

مسعود أوزيل (19 تمريرة حاسمة)

كان موسم (2015 ـ 2016) مع أرسنال هو أفضل موسم لمسعود أوزيل منذ انتقاله إلى إنجلترا من إسبانيا. ظهرت مهاراته الرائعة في صناعة اللعب بشكل كامل في ذلك العام، حيث صنع 19 هدفاً، بفارق تمريرة حاسمة واحدة عن معادلة رقم تيري هنري القياسي.

كيفين دي بروين (18 تمريرة حاسمة)

لاعب خط الوسط البلجيكي يحتل المركز الثالث في قائمة اللاعبين الذين صنعوا أكبر عدد من الأهداف في موسم واحد بالدوري الإنجليزي. وقع دي بروين لمانشستر سيتي في عام 2015 وفي موسم (2016 ـ 2017) تحت إشراف بيب غوارديولا تحول اللاعب البلجيكي الدولي إلى واحد من أفضل لاعبي خط الوسط في العالم.

في 36 مباراة، صنع دي بروين ما مجموعه 18 هدفاً، ما ساعد مانشستر سيتي على احتلال المركز الثالث في جدول ترتيب البريميرليغ.

سيسك فابريغاس (18 تمريرة حاسمة)

بعد مغادرة نادي طفولته برشلونة، عاد سيسك فابريغاس إلى الدوري الإنجليزي وانضم إلى تشيلسي. لعب مع البلوز من 2014 إلى 2019، وفي تلك الفترة أسس نفسه كواحد من أبرز لاعبي خط الوسط. لا يزال مشجعو النادي يتذكرون أداءه في موسم (2015 ـ 2016)، عندما صنع 18 هدفاً، وكان قريباً من رقم تيري هنري القياسي.

فرانك لامبارد (18 تمريرة حاسمة)

كان لقائد إنجلترا السابق مسيرة طويلة وناجحة مع تشيلسي، وإحصاءاته تبرر وضعه الأسطوري في النادي. في موسم (2005 ـ 2006)، صنع لامبارد 18 هدفاً، ما يضعه في المركز الخامس في قائمة اللاعبين الأكثر صناعة للأهداف في موسم واحد بالدوري الإنجليزي.

سيسك فابريغاس (17 تمريرة حاسمة)

ليس من المستغرب وجود سيسك فابريغاس في القائمة للمرة الثانية. هذه المرة تعود إلى موسم (2007 ـ 2008) مع ناديه الأول في إنجلترا، أرسنال. قدم النجم الإسباني ما مجموعه 17 تمريرة حاسمة في 32 مباراة لعبها مع المدفعجية في ذلك الموسم.

كيفين دي بروين (16 تمريرة حاسمة)

يعتبر الكثيرون كيفن دي بروين أفضل لاعب خط وسط في العالم في الوقت الحالي. انضم الدولي البلجيكي إلى مانشستر سيتي في عام 2015 وسرعان ما أثبت نفسه كواحد من أفضل اللاعبين في العالم. في موسم (2017 ـ 2018) ، صنع اللاعب البالغ من العمر 28 عاماً، 16 هدفاً، ما جعله في المركز السابع في قائمة اللاعبين الأكثر صناعة للأهداف في موسم واحد.

ديفيد سيلفا، ليروي ساني، كريستيان إريكسن، إيدن هازارد (15 تمريرة حاسمة لكل واحد منهم)

وصل ديفيد سيلفا إلى مانشستر سيتي في عام 2010، ومنذ ذلك تحول إلى واحد من أفضل لاعبي خط الوسط في العالم. وكان أداء اللاعب الإسباني الدولي استثنائياً في موسم (2011 ـ 2012)، حيث حقق 15 تمريرة حاسمة في 36 مباراة ما وضعه في المركز الثامن المشترك في قائمة اللاعبين الأكثر صناعة للأهداف في موسم واحد.

ليروي ساني هو ثالث لاعب من مانشستر سيتي في القائمة. كانت مساهمته كبيرة في تحقيق مان سيتي لـ100 نقطة في موسم (2017 ـ 2018)، حيث صنع الجناح الألماني 15 تمريرة حاسمة في ذلك الموسم وساعد في حصول السيتي على لقب الدوري الثالث في 6 سنوات.

كريستيان إريكسن كان أحد صانعي الألعاب الرائدين في الدوري الإنجليزي الممتاز، أداؤه مع توتنهام في موسم (2016 ـ 2017) يضعه في المركز الثامن في القائمة. قدم إريكسن 15 تمريرة حاسمة إلى جانب تسجيل 8 أهداف في موسم حقق فيه السبيرز المركز الثاني، بفارق 7 نقاط عن تشيلسي حامل اللقب.

إيدن هازارد، لاعب ريال مدريد حالياً، بصم على واحد من أفضل مواسمه في البريميرليع مع تشيلسي غي موسم (2018 ـ 2019). صنع هازارد ما مجموعه 15 هدفاً خلال موسمه الأخير مع تشيلسي، قبل الانتقال لريال مدريد. بصرف النظر عن التمريرات الحاسمة، سجل اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً، 16 هدفاً، في 37 مباراة لعبها في الدوري في ذلك العام.
#بلا_حدود