الأربعاء - 04 أغسطس 2021
الأربعاء - 04 أغسطس 2021
No Image Info

عدم الانضباط ينهي العلاقة بين بريشيا وبالوتيلي

ذكر تقرير إخباري اليوم السبت أن نادي بريشيا الإيطالي لكرة القدم بدأ إجراءات الاستغناء عن ماريو بالوتيلي بسبب تغيبه عن الجلسات التدريبية للفريق، علماً بأن اللاعب قدم شهادة طبية لتبرير غيابه.

ونشرت صحيفة «لا غازيتا ديلو سبورت» اليوم السبت عنواناً رئيسياً حمل كلمة «مفصول»، وركزت وسائل الإعلام الإيطالية على علاقة بالوتيلي بناديه، التي تدهورت منذ توقف منافسات الدوري في أوائل مارس الماضي بسبب أزمة وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وقال دييغو لوبيز، ثالث مدرب لفريق بريشيا هذا الموسم، في تصريحات لصحيفة «إل كورييري ديلا سيرا»: «اعتقدت أن اللعب في مدينته سيدفعه لتقديم الكثير (مع الفريق)».

وأضاف: «كان لديه الكثير ليقدمه، لكن كان يجب أن يفعل أكثر من ذلك بكثير. هذه هي الحقائق، وبالتالي من الطبيعي أن أشعر بخيبة أمل».

ويرجح أن خلافات نشبت بين المهاجم بالوتيلي والنادي حول التدريبات التي فرضت على اللاعبين في منازلهم خلال فترة الإغلاق العام في إيطاليا، التي استمرت شهرين وانتهت في أوائل مايو الماضي، وتزايدت الخلافات بعدها عندما ادعى بالوتيلي أنه يعاني من مشكلات معوية.

وكان بالوتيلي (29 عاماً) انضم إلى بريشيا في أغسطس الماضي بعد أن قضى 3 مواسم في فرنسا، حيث لعب لفريقي نيس ومارسيليا، وسبق له اللعب لإنتر ميلان ومانشستر سيتي وميلان وليفربول.

وخاض بالوتيلي 36 مباراة مع المنتخب الإيطالي سجل خلالها 14 هدفاً، لكن لم يجر استدعائه للمنتخب منذ عام 2018.

ويحتل بريشيا المركز الـ20 الأخير في الدوري الإيطالي الذي تستأنف منافساته في 20 يونيو، حيث تتبقى 12 مرحلة على نهايته.

#بلا_حدود