الاثنين - 15 يوليو 2024
الاثنين - 15 يوليو 2024

فيفا يدرس خطة مساعدة مالية

فيفا يدرس خطة مساعدة مالية

كشف رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جاني إنفانتينو السبت أن فيفا يدرس خطة مساعدة مالية لعائلة كرة القدم خلال اجتماع لمجلسه «في الأسابيع المقبلة»، وذلك خلال رسالة وجهها إلى الاتحادات المنضوية تحت كنف فيفا بواسطة تقنية الفيديو.

وقال إنفانتينو: «في إطار التشاور البنّاء ومع الأخذ في الاعتبار مصلحة كرة القدم، يعمل فيفا من دون تلكؤ لتقديم حل إلى مجلس الاتحاد الدولي في الأسابيع المقبلة».

وأضاف «نحن في صدد وضع آلية مبنية على حاجات الجهات المستفيدة منها، نريد أن تطال هذه الخطة أكبر عدد من المستفيدين وبطبيعة الحال كرة القدم النسائية، يجب أن تعمل الخطة بشكل حديث، فعال وشفاف ما يعني على أسس حوكمة صلبة تستطيع أن تحدد من يستفيد من المساعدات المالية».

وكان الاتحاد الدولي سدد نحو 150 مليون دولار إلى الاتحادات الوطنية في أواخر أبريل، هي عبارة عن دفعات مستحقة تم تسديدها بشكل مبكر عن العامين 2019 و2020، لمواجهة تبعات أزمة فيروس كورونا المستجد.

وأدى تفشي وباء «كوفيد-19» إلى شلل كامل في البطولات الكروية التي بدأ بعضها يعاود نشاطه تدريجياً، وأدى إلى تأجيل كأس أوروبا 2020 وكوبا أميركا اللتين كانتا مقررتين خلال الصيف الحالي إلى العام المقبل.

واعتبر رئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم نويل لوغرايت أن فيروس كورونا تسبب بخسائر لاتحاده بلغت 10 ملايين يورو وذلك في حديث لوكالة فرانس برس.

بدوره خصص الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) في أواخر أبريل أيضاً مبلغاً مقداره 236,5 مليون يورو إلى أعضائه الـ55 من أجل مساعدتهم لتخطي الصعوبات التي تواجههم جراء جائحة كورونا.

وسيحصل كل من الاتحادات الأوروبية الـ55 على 4,3 ملايين يورو يستطيع استعمالها من خلال تحديد أولوياته الخاصة من أجل مواجهة التأثير السلبي لفيروس كورونا في كرة القدم على جميع الأصعدة.

وتطرق إنفانتينو إلى روزنامة المباريات الدولية التي تأثرت بشكل كبير بعد توقف البطولات المحلية زهاء 3 أشهر وقال في هذا الصدد «أنا سعيد لكي أعلن لكم بأننا حققنا تقدماً ملموساً في ما يتعلق بروزنامة المباريات الدولية. فبالتشاور مع مختلف الأطراف اقتربنا من إيجاد حل متوازن يأخذ في الاعتبار الصعوبات وحاجة كل طرف».