الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
No Image Info

زيدان.. النهاية السعيدة في السينما فقط

في 14 يونيو المقبل سيخوض ريال مدريد مباراته الأولى عقب أكثر من شهرين ونصف من التوقف عندما يستضيف إيبار على ملعب ألفريدو دي ستيفانو وذلك بسبب أعمال الصيانة والتجديد في ملعب سانتياغو بيرنابيو.

استغل ريال مدريد فترة التوقف بسبب جائحة فيروس كورونا في تجديد ملعب بيرنابيو ومع عودة الليغا في غياب الجماهير فإن فلورنتينو بيريز فضل خيار اللعب على ملعب ألفريدو دي ستيفانو الخاص بالكاستيا بدلاً من اللعب على الملعب الرئيسي في سانتياغو بيرنابيو.

خسر ريال مدريد 33% من النقاط المتاحة على ملعب بيرنابيو هذا الموسم لذلك فإن التحول للعب على ملعب آخر قد يساهم في القضاء على لعنة بيرنابيو.

ولم يلعب ريال مدريد أي لقاء رسمي منذ 95 يوماً عندما خسر أمام ريال بيتيس بهدفين لهدف في الثامن من مارس الماضي لذلك سوف يحتاج زيدان لبذل الكثير من الجهد لتحضير لاعبيه من الناحية البدنية والنفسية والفنية لعودة الليغا من جديد.

11 مباراة نهائية

تحت شعار «نكون أو لا نكون» وصف زين الدين زيدان في فيديو نشره الموقع الرسمي للنادي المباريات الـ11 المتبقية من الليغا بمباريات نهائية، مؤكداً ضرورة تحقيق الفوز في جميع المباريات المتبقية وانتظار تعثر الغريم برشلونة من أجل تحقيق اللقب.

ويحتل البارسا صدارة المسابقة برصيد 58 نقطة بفارق نقطتين عن ريال مدريد الوصيف لكن النادي الأبيض العاصمي يملك ميزة نيل الليغا في حال تساوى الناديان في النقاط بسبب نتائج مباراتي الكلاسيكو ذهاباً وإياباً حيث تعادل الفريق الأبيض في كامب نو وحقق الفوز على ملعب بيرنابيو.

«يجب أن نفوز بهذا اللقب... نعم أو نعم، لا يوجد خيار آخر»، هذه هي رسالة زيدان للاعبيه قبل عودة المنافسات بينما قال لوكاس فاسكيز: «لن نخسر أي مباراة من الـ11 نهائي القادمة».

لعنة الأمتار الأخيرة

المؤكد أن ريال مدريد سوف يلعب المباريات المتبقية من الليغا على أنها نهائي في مسابقة دوري الأبطال الأوروبي وهي البطولة المفضلة للنادي الأبيض والتي يظهر من خلالها الحمض النووي لفريق زين الدين زيدان في السنوات الماضية.

ويواجه ريال مدريد أزمة من العيار الثقيل تتمثل في لعنة الأمتار الأخيرة حيث فاز الفريق في 5 مباريات فقط في آخر 11 جولة (15 نقطة) في الموسم الماضي بينما في موسم 2017-2018 فاز الفريق في 6 مباريات في آخر 11 جولة (18 نقطة) وفي موسم 2016-2017 فاز الفريق في 9 مباريات في آخر 11 جولة (27 نقطة) وكان أفضل موسم في 2015/2016 عندما حقق الفريق العلامة الكاملة وفاز في آخر 11 لقاء (33 نقطة).

تشير الأرقام والإحصائيات إلى أن ريال مدريد لا يجيد التعامل تحت الضغط في الدوري الإسباني بالأمتار الأخيرة في السنوات الماضية وهو ما يهدد أحلام زين الدين زيدان ووعود نجوم ريال مدريد بتحقيق العلامة الكاملة في آخر 11 جولة في الليغا، لكن مع عودة إيدين هازارد وماركو أسينسيو من الإصابة وكون هذا الموسم استثنائياً بسبب توقف كرة القدم لأكثر من 90 يوماً بسبب فيروس كورونا وكذلك نقل ملعب المباريات إلى ألفريدو دي ستيفانو فإن ريال مدريد ما زال يأمل أن تتحقق النهاية السعيدة في الليغا وليس في السينما فقط.

#بلا_حدود