الأربعاء - 24 يوليو 2024
الأربعاء - 24 يوليو 2024

بدء محاكمة رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق لامين دياك بفرنسا

بدء محاكمة رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق لامين دياك بفرنسا

لامين دياك خلال جلسة المحاكمة في فرنسا اليوم. (أ ف ب)

وصل لامين دياك رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى السابق إلى قاعة محكمة بفرنسا اليوم الاثنين للخضوع لمحاكمة في اتهامات بالفساد وغسل الأموال وخيانة الثقة تتعلق بفضيحة المنشطات الروسية.

ويقول الادعاء إن دياك حصل على 3.45 مليون يورو (3.9 مليون دولار) من الرياضيين المتهمين بتناول المنشطات بهدف التغطية على مخالفات للوائح ومواصلة التنافس وخوض أولمبياد لندن 2012.

ونفى دياك، الذي بلغ عامه الـ87 أمس الأحد، ارتكاب أي مخالفة وقال محاموه إن الاتهامات لا أساس لها.

وترأس السنغالي دياك الاتحاد الدولي لألعاب القوى في الفترة بين عامي 1999 و2015 وكان من أصحاب النفوذ في الرياضة، وخضع للإقامة الجبرية في باريس ويواجه عقوبة السجن لفترة تصل إلى 10 سنوات في حال إدانته.

وبدأت المحاكمة في يناير لكنها تأجلت لأسباب إجرائية بعد تقديم وثائق جديدة للمحكمة من ابنه بابا ماساتا دياك.

وقالت المحكمة الفرنسية اليوم الاثنين إنها رفضت طلباً بتأجيل المحاكمة.

ورفضت السنغال تسليم بابا ماساتا، الذي عمل كمستشار للتسويق في الاتحاد الدولي لألعاب القوى ويواجه أيضاً اتهامات بغسل الأموال والفساد وتجرى محاكمته غيابياً.

وتشمل قائمة المتهمين أيضاً حبيب سيسي المحامي السابق لدياك وفالنتين بالاخنيتشوف رئيس الاتحاد الروسي لألعاب القوى سابقاً وأليكسي ملنيكوف مدرب الفريق الروسي السابق.

ولم يحضر بالاخنيتشوف وملينكوف إلى المحاكمة.

وفي قضية منفصلة، يحقق الادعاء الفرنسي في مزاعم بدفع رشاً تتعلق بالأولمبياد وبطولة العالم لألعاب القوى في ظل وجود شكوك بأن اللجنة المسؤولة عن ملف أولمبياد طوكيو قدمت رشاً لدياك ونجله في 2013 لتسهيل الحصول على أصوات لكن اللجنة المنظمة نفت ذلك.

وتولى سيباستيان كو رئاسة الاتحاد الدولي لألعاب القوى خلفاً لدياك وأجرى تغييرات جذرية في طريقة إدارة اللعبة.