الثلاثاء - 16 يوليو 2024
الثلاثاء - 16 يوليو 2024

600 مليون استرليني خسائر أندية البريميرليغ الموسم الماضي

600 مليون استرليني خسائر أندية البريميرليغ الموسم الماضي

بلغ إجمالي خسائر أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم 600 مليون جنيه استرليني في موسم 2018-2019، حتى قبل تأثرها بالتداعيات المالية لجائحة فيروس كورونا المستجد، وفق ما كشفه خبراء ماليون الثلاثاء.

وأظهرت دراسة لشركة «فايسبل» المختصة بالشؤون المالية في كرة القدم أن الأندية الـ20 في الدوري الممتاز عانت من خسائر فادحة رغم تحقيقها إيرادات قياسية بلغت 5,15 مليار جنيه (6,6 مليار دولار).

وسيكون التأثير المالي لتفشي «كوفيد-19» هائلاً على البرميرليغ، حتى وإن استأنفت مباريات الموسم الحالي خلف أبواب موصدة، إذ تشير تقارير صحفية إلى أنه سيتحتم على الأندية إعادة مبلغ 330 مليون جنيه إلى القنوات الناقلة لعدم إقامة المباريات في موعدها المحدد.

كما ستتكبد خسائر بقيمة 126 مليون جنيه من توقف إيرادات بيع التذاكر.

وقال روجر بيل مدير شركة (فايسبل): «فيروس كوفيد-19 ليس السبب للضائقة المالية في كرة القدم، إنه فقط عامل ساهم في تسريع ما حددته بياناتنا بشكل واضح وصحيح للغاية كمشكلة طويلة الأمد».

وتابع: «أرقام موسم 2018-2019 هي نتيجة مالية مربكة ومقلقة للغاية من دوري النخبة في إنجلترا وهي دلالة على المشاكل الأكبر مع النموذج المالي العام».

وارتفعت كلفة الرواتب في أندية الدوري الممتاز إلى 3,12 مليار جنيه.

وأعلن إيفرتون عن خسائر بقيمة 111 مليون جنيه، فيما أعلن تشيلسي عن خسائر بقيمة 96 مليون.

ويعتبر توتنهام أحد أكثر الأندية التي يبدو مستقبلها المالي مقلقاً، حقق سبيرز أعلى نسبة أرباح في الدوري بلغت 68,8 مليون جنيه في موسم 2018-2019 بفضل بلوغه نهائي دوري الأبطال قبل الخسارة أمام مواطنه ليفربول.

لكن النادي اللندني أعلن خلال نهاية الأسبوع الماضي أنه اقترض 175 مليون جنيه من بنك إنجلترا.

ويتخوف النادي من خسائر قد تصل إلى 200 مليون العام المقبل على خلفية توقف الإيرادات من تذاكر المباريات، وإلغاء الأحداث غير المتعلقة بكرة القدم كمباريات كرة القدم الأمريكية (إن إف إل) والحفلات الموسيقية والأموال التي سيعيدها إلى مالكي حقوق البث التلفزيوني.