الثلاثاء - 14 يوليو 2020
الثلاثاء - 14 يوليو 2020
أريين روبين. (آس)
أريين روبين. (آس)

العودة من الاعتزال .. تصحيح للخطأ أم رفض للواقع



تراجع الجناح الهولندي المخضرم آريين روبين عن قرار الاعتزال مؤكداً توقيع عقد جديد يمتد لمدة موسم مع جرونينجين الذي لعب له عندما كان يبلغ من العمر 16 عاماً.

وكان اللاعب البالغ من العمر 36 عاماً وضع حداً لمسيرته الكروية عقب نهاية الموسم الماضي.


نجوم عادت من الاعتزال

ما فعله روبين هو شبيه لمواطنه الحارس إيدوين فان دير سار الذي قرر عام 2016 العودة لفريقه الأم بينما كان يبلغ من العمر حينها 45 عاماً.

وعاد الحارس الألماني ينز ليمان هو الآخر من الاعتزال لمساعدة فريق أرسنال الذي كان بحاجة لخدماته بعدما أصيب كل حراسه.

وفي مانشستر يونايتد عاد بول سكولز من الاعتزال لمساعدة فريقه بعد أشهر فقط من إعلانه مغادرة الملاعب نهاية موسم 2010 - 2011، ليعود مع بداية سنة 2012.

أسطورة الكرة في البرازيل سقراط عاد من الاعتزال ليلعب في فريق غير مشهور بإنجلترا لفترة، وهو نفس مع فعله المهاجم الألماني يورغان كلينسمان، الذي اعتزل كرة القدم وعاد سنة 2003 في فريق أمريكي.

الجوهرة السمراء بيليه أعلن اعتزاله بنهاية عام 1974 لكنه عاد للملاعب لمساندة كرة القدم الأمريكية ويلعب بداية من سنة 1975 في فريق نيويورك كوسموس حتى 1977.

سر الاعتزال

من المؤكد أن الاحتراق هو السبب الرئيسي للاعتزال حيث تؤكد الإحصائيات أن أغلب نجوم الساحرة المستديرة يتوقفون عن لعب كرة القدم عندما يشعرون بعدم قدرتهم على العطاء، مع انخفاض المجهود والقدرات الجسمانية فإن الإمكانيات الفنية تتأثر، وهو ما يدفع اللاعب للتوقف مجبراً على ذلك.

الإصابات كذلك سبباً رئيسياً لاعتزال الكثير من النجوم بسبب المعاناة من الألم أو عدم القدرة على اللعب مرة أخرى، كذلك انخفاض المستوى فنياً وتراجع أداء اللاعب وتحوله من فريق كبير إلى فريق في وسط الترتيب ثم إلى فريق في الدرجات الأدنى يدفع الكثير من اللاعبين للتوقف عن اللعب.

هناك بعض اللاعبين يضعون حداً لمسيرتهم بسبب الشعور بالممل والضيق أو اليأس وغياب الطموح، بينما هناك لاعبون آخرون قرروا التوقف بسبب عدم القدرة على تحمل العيش في ضغوطات نفسية، بينما هناك نسبة قليلة قررت تفضيل الدراسة على لعب كرة القدم.

العديد من اللاعبين يفضلون الاعتزال في أفضل أوقاتهم الكروية عقب تحقيق الألقاب خوفاً من التعرض للنقد من قبل الجماهير في حال تراجع مستواهم لذلك يفضلون الرحيل عن لعب كرة القدم في الوقت المناسب.

التراجع عن الاعتزال

الكثير من نجوم الساحرة المستديرة يقررون العودة من الاعتزال بسبب افتقاد العيش في أضواء الشهرة والنجومية، على سبيل المثال النجم آريين روبين كان أحد أبرز النجوم في الكرة الهولندية في السنوات الماضية، ومع توقفه عن اللعب أصبح الجميع يتحدثون عن فان دايك ودي يونغ وفان دي بيك ونجوم آخرين، وقد يكون سر العودة لرغبته في حديث الصحف والإعلام عنه مرة أخرى.

سبب آخر يدفع العديد من النجوم للعودة، وهو صعوبة العيش من دون كرة القدم، هناك لاعبون لا يمكنهم العيش بدون التدرب وخوض المباريات والعيش في منافسات، ولذلك دائماً ما يتراجع الكثير منها عن الاعتزال أملاً في لعب كرة القدم بشكل احترافي مرة أخرى ورفض الأمر الواقع.

ثالث الأسباب هو إحساس بعض اللاعبين بأن لديهم المزيد ليقدمونه وأن قرار الاعتزال ما هو إلا مجرد خطأ، هناك لاعبون يفكرون في العودة إلى الأندية التي بدؤوا بها لعب كرة القدم لمساعدتها فنياً، بينما هناك لاعبون يعتزلون بسبب الإصابة ومع التعافي يقررون العودة من جديد على أمل استعادة المستوى المميز الذي كانوا عليه قبل الإصابة.

السبب الرابع يرجع إلى الأمور المالية لكون لاعب كرة القدم في الوقت الحالي يجني الكثير من المال عكس المدرب أو الإعلامي أو محلل المباريات.

خامس الأسباب هو كون بعض اللاعبين تتأجل لديهم فكرة الدخول في مجال جديد مثل التدريب أو الإدارة أو الاستثمار الرياضي ويخططون للعودة من الاعتزال لموسم أو موسمين ومن ثم التفكير في خطوات ما بعد الاعتزال بأفضل طريقة ممكنة.
#بلا_حدود