الاثنين - 19 أبريل 2021
الاثنين - 19 أبريل 2021
رونالدو في لقاء جنوى. (الرؤية)

رونالدو في لقاء جنوى. (الرؤية)

يوفنتوس يخشى مفاجآت الديربي.. ولاتسيو يستضيف ميلان بالدوري الإيطالي

يتطلع يوفنتوس لتخطي إحدى العقبات المهمة في حملته نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للموسم التاسع على التوالي، وذلك حينما يستضيف جاره اللدود تورينو غداً السبت في المرحلة الـ30 للمسابقة.

في المقابل، يلتقي لاتسيو، صاحب المركز الثاني بفارق 4 نقاط خلف يوفنتوس (المتصدر)، في نفس اليوم مع ضيفه ميلان في مواجهة صعبة يعاني خلالها فريق العاصمة الإيطالية من غياب مهاجمَيه الأساسيَّين.

وبعدما توقفت المسابقة لأكثر من 3 أشهر بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في البلاد، أصبحت حرارة الطقس مشكلة تؤرق لاعبي يوفنتوس وتورينو خلال المباراة، التي ستجرى في الثالثة والربع عصراً بالتوقيت العالمي (توقيت غرينيتش) بملعب (أليانز)، فيما يتوقع هطول الأمطار في الصباح.

ورغم ذلك، فإن جدول المباريات المكثف للمراحل الـ12 المتبقية في البطولة التي استأنفت فعالياتها في 22 يونيو الماضي، ينص على الحصول على فترات راحة أثناء المباريات، كما يسمح بإجراء 5 تبديلات بدلاً من 3.

في هذه الأثناء، فإن ديربي مدينة تورينو سيقام خلف أبواب مغلقة، في الوقت الذي تأمل خلاله الجماهير في حضورها بأعداد محدودة في المدرجات قبل انتهاء المسابقة هذا الموسم في أوائل أغسطس القادم، حال استمرار انخفاض عدد الإصابات الجديدة بالفيروس في البلاد.

وحافظ يوفنتوس على فارق النقاط الأربع الذي يفصله عن لاتسيو، عقب فوز الفريق الملقب بـ(السيدة العجوز) 3-1 على مضيفه جنوى يوم الثلاثاء الماضي، بفضل تألق الثلاثي الأرجنتيني باولو ديبالا والبرتغالي كريستيانو رونالدو و(البديل) البرازيلي دوجلاس كوستا، الذين سجلوا أهداف الفريق في المباراة.

وقال ماوريتسيو ساري مدرب يوفنتوس «كان أداء الفريق جيداً، وكانت الكرة تسير بسرعة. غالباً ما وجدنا أنفسنا نسدد على المرمى دون أن نستقبل أي شيء، وفي ظل هذا الأداء الجيد من الفريق، أحرزنا 3 أهداف جميلة».

أضاف ساري «بعد خيبة الأمل في كأس إيطاليا (التي خسرها يوفنتوس بركلات الترجيح أمام نابولي في 17 يونيو الماضي) تعافينا بشكل جيد للغاية، لكن الأمر كان مجرد حالة بدنية».

في غضون ذلك، يوجد تورينو في المركز الـ14، عقب خسارته 1-2 أمام ضيفه لاتسيو في المرحلة الماضية، مبتعداً بفارق 6 نقاط فقط عن مراكز الهبوط.

وحقق لاتسيو انتصاره الثاني على التوالي في المسابقة، عقب تغلبه على تورينو، لكنه سيفتقد خدمات تشيرو إيموبيلي، متصدر ترتيب هدافي البطولة برصيد 29 هدفاً، وكذلك مهاجمه الإكوادوري فيليبي كايسيدو، أمام ميلان للإيقاف بسبب تراكم البطاقات.

وصرح الروماني ستيفان رادو مدافع لاتسيو «لقد كانت فترة صعبة لجميع الفرق. هناك إرهاق ذهني لأننا نلعب كل 3 أيام. سنستعيد مستوانا تدريجياً ونظهر بشكل أفضل».

أوضح رادو «سنفتقد العديد من العناصر يوم السبت أمام ميلان، فبخلاف إيموبيلي وكايسيدو، سيغيب عدد آخر من اللاعبين بسبب الإصابة. نأمل أن نستعيد البعض، لأننا في حاجة إليهم».

ويلتقي إنتر مع ضيفه بولونيا بعد غدٍ الأحد، الذي يشهد أيضاً لقاء أتالانتا، صاحب المركز الرابع في ترتيب المسابقة، مع مضيفه كالياري.

ويخوض أتالانتا اللقاء بمعنويات مرتفعة، بعدما واصل انتفاضته بتحقيقه فوزه السابع على التوالي في المسابقة، إثر تغلبه 2-صفر على ضيفه أتالانتا في المرحلة الماضية، أمس الخميس، ليقلص الفارق مع إنتر، صاحب المركز الثالث إلى 4 نقاط فقط.

ويواجه فيورنتينا، صاحب المركز الـ14، بفارق الأهداف أمام تورينو المتساوي معه في نفس الرصيد، مضيفه بارما، فيما يلتقي ساسولو، الذي يحتل المركز الـ12، مع ضيفه ليتشي، صاحب المركز الثالث من القاع.

ويأمل سامبدوريا، صاحب المركز الـ15، في الابتعاد أكثر عن مراكز الهبوط، حينما يستضيف سبال، الذي يحتل المركز قبل الأخير، في حين يواجه أودينيزي ضيفه جنوى، ويلتقي بريشيا (متذيل الترتيب) مع ضيفه فيرونا.

وتُختتم مباريات المرحلة الـ30 في المسابقة بمواجهة كلاسيكية بين نابولي وضيفه روما بعد غد.

#بلا_حدود