الاحد - 09 أغسطس 2020
الاحد - 09 أغسطس 2020
ريال مدريد. (AFP)
ريال مدريد. (AFP)

أزمة كورونا تمنع ريال مدريد من مكافأة لاعبيه

لا تزال الأندية الإسبانية تعاني من تداعيات أزمة كورونا الاقتصادية على الرغم من استئناف منافسات الموسم، حيث إن الجميع لا يزال يحاول تعويض خسائره المالية الكبيرة التي تسبب بها تعليق المنافسات المحلية والقارية 3 أشهر، والتي لا تزال لم تتوقف بعد في ظل إقامة المباريات بدون حضورٍ جماهيري، وعلى الرغم من حالة ريال مدريد الاقتصادية المستقرة لكن النادي لم يسلم من تبعات كورونا، حيث لا يزال هو الآخر يحاول تقليص مصاريفه للخروج من العام الحالي بأقل الخسائر الممكنة.

ووفقاً لِصحيفة «ماركا»، فإن ريال مدريد أخبر لاعبيه بالفعل بِعدم تخصيص أي مكافآت لهم مع نهاية الموسم الحالي، حتى في حال تحقيق لقب الدوري الإسباني أو دوري أبطال أوروبا، وذلك نظراً لِرغبة النادي في تقليص نفقاته وتعويض جزء من خسائره المالية الكبيرة بسبب أزمة كورونا، والتي تجاوزت 50 مليون يورو حتى الآن، وهو الأمر الذي لم يجد أي معارضة من اللاعبين، نظراً لِتفهمهم للأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعيشها النادي، خاصة أن خسائر ريال مدريد بسبب أزمة كورونا يمكن أن تصل لِـ 160 مليون يورو مع نهاية العام الحالي، في حال استمرار غياب الجماهير عن المدرجات.

ونقلاً عن نفس المصدر، فإن ريال مدريد يكافئ لاعبيه عادةً بِـ 500 ألف يورو لكل لاعب في حال التتويج بِلقب الدوري الإسباني أو دوري أبطال أوروبا، ومليون يورو في حال تحقيق ثنائية الليغا والأبطال، كما حدث في موسم 2016 - 2017 تحت قيادة المدرب زين الدين زيدان، لكن وعلى الرغم من إلغاء مكافآت الألقاب هذا الموسم، من المتوقع أن يضاعف ريال مدريد مكافآت لاعبيه خلال المواسم المقبلة، بعد التعافي من تداعيات أزمة كورونا.

وكان ريال مدريد قد توصل إلى اتفاق مع لاعبيه في شهر أبريل الماضي لِتقليص رواتبهم بِنسبة 10%، وهو الأمر الذي ساهم في توفير النادي لِـ 56 مليون يورو، حتى قبل استئناف منافسات الموسم لاحقاً في شهر يونيو بعد موافقة الحكومة الإسبانية على بروتوكول العودة الذي تقدمت به رابطة الدوري الإسباني والاتحاد الإسباني لِكرة القدم، فيما كان يقضي اتفاق النادي المدريدي مع لاعبيه بِخفض رواتبهم بِنسبة 20%، في حال الفشل في استئناف منافسات الموسم.

#بلا_حدود