السبت - 15 أغسطس 2020
السبت - 15 أغسطس 2020
أندريس إنييستا لاعب وسط فيسل كوبي الياباني. (أ ف ب)
أندريس إنييستا لاعب وسط فيسل كوبي الياباني. (أ ف ب)

إنييستا: عقب الاعتزال سأحاول أن أكون مدرباً

أكد أندريس إنييستا، لاعب وسط فيسل كوبي الياباني وأحد أساطير برشلونة ومنتخب إسبانيا سابقاً، أنه مازال يرى نهاية مسيرته الكروية بعيدة، وأنه حين يعتزل سيحاول العمل مدرباً.

وأبدى إنييستا (36 عاماً)، خلال مقابلة نشرتها صحيفة (كورييري ديلو سبورت) الإيطالية السبت، امتنانه الشديد تجاه برشلونة، النادي الذي أتاح له أن يعيش وينافس إلى جوار «أفضل محترفين»، مؤكداً أنه رحل إلى اليابان للتعرف على «كرة قدم مختلفة» وكي لا يضطر إلى اللعب في مواجهة البرسا.

كما أشاد بنجم الفريق الكتالوني، الأرجنتيني ليونيل ميسي، الذي اعتبر أنه «لا يُقارن» بالبرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي.

وصرح «الرسام» بأن أحد «الشروط التي كنت أريدها (قبل الذهاب إلى اليابان) كان عدم اللعب ضد برشلونة. اللعب في فريق أوروبي آخر لم يكن له معنى. رحلت لأنني فهمت أنني قدمت كل شيء لبرشلونة. كنت أتطلع لرؤية كرة قدم مختلفة، وكنت أريد مواصلة التعلم والتطور كلاعب».

وتابع: «لاحقاً سأحاول أن أكون مدرباً. ولكن مازال يتبقى بعض الوقت. أشعر أنني على ما يرام، وسعيد، وأريد مواصلة اللعب، وهذه البطولة اليابانية فاجأتني، إنها تتسم بقدر كبير من التنافسية».

واعترف لاعب الوسط بأن رحيله عن قريته وهو في عمر 12 عاماً للانضمام إلى فريق الناشئين في برشلونة كان خطوة صعبة جداً، ولكنها أتاحت له الوصول إلى قمة العالم والتتويج بـ32 لقباً إلى جانب اللعب إلى جوار أفضل لاعبين في العالم.

كما أشاد بكل من كارليس بويول وجيرارد بيكيه والبرازيلي داني ألفيش والفرنسي إريك أبيدال، ولكنه أبرز الموهبة الاستثنائية لليو ميسي.

وقال في هذا الصدد: «كثُر الحديث عن ميسي، بالنسبة لي إنه رقم واحد، لأنه يمتلك كل شيء. تمريرات، ومساعدات، ومراوغة، وتهديفاً، وروح الفريق. يعرف كيف يكون حاسماً في جميع المباريات تقريباً، ومازال على هذا النحو منذ سنوات. لم أرَ قط لاعباً بهذا القدر من الحسم والقوة مثل ميسي».

وأضاف أن «ليو مختلف. كما أن لكل شخص أفضلياته. تروق لنا المقارنات، ولكن بالنسبة لي لا يمكن المقارنة بينهما. حتى لو سجلا نفس عدد الأهداف تقريباً».

#بلا_حدود