الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021
من مباراة برشلونة وفياريال في الليغا. (REUTERS)

من مباراة برشلونة وفياريال في الليغا. (REUTERS)

ريال مدريد للاقتراب أكثر من اللقب وبرشلونة لتضييق الخناق في الليغا

يدخل برشلونة دربي كتالونيا الأربعاء أمام ضيفه إسبانيول المتذيل متطلعاً للضغط على غريمه ريال مدريد وتقليص الفارق إلى نقطة يتيمة مؤقتاً، قبل لقاء الأخير مع ضيفه ديبورتيفو آلافيس الجمعة ضمن المرحلة 35 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويبتعد النادي الملكي بفارق 4 نقاط في صدارة الليغا عن برشلونة برصيد 77 نقطة من 34 مباراة مع تبقي 4 مباريات على ختام الموسم، الطامح مع نهايته إلى تحقيق لقبه الثاني في الدوري في 8 سنوات بعد لقب أخير عام 2017.

وكان ريال مدريد تفوق بصعوبة في المرحلة الأخيرة 1-صفر على مضيفه أتلتيك بلباو بفضل ركلة جزاء لقائده وقلب دفاعه سيرخيو راموس، فيما بدا برشلونة مقنعاً في الفوز 4-1 على مضيفه فياريال بعد تعادلين مخيبين أمام أتلتيكو مدريد وسلتا فيغو.

وواصل ريال تحقيق النتائج المثالية منذ استئناف منافسات الليغا الشهر الماضي بعد توقف منذ مارس بسبب فيروس كورونا المستجد، إذ حقق 7 انتصارات في 7 مباريات، بينما اكتفى برشلونة بأربعة انتصارات و3 تعادلات.

ويخوض ريال مديد مباراته أمام ألافيس صاحب المركز الـ17 الطامح للبقاء بعيداً عن منطقة الهبوط، إذ يبتعد بفارق 6 نقاط عن مايوركا الـ18 الذي يحتل أول مراكز العودة إلى الدرجة الثانية.

وسبق للنادي الملكي أن تفوق على نظيره الباسكي 2-1 في المباراة التي جمعتهما في نوفمبر الفائت في الليغا بهدفين لراموس ودانيال كارفاخال.

ورغم أن مدريد حقق العلامة الكاملة منذ استئناف الدوري إلا أنه لم يرتقِ إلى التطلعات في المباريات الثلاث الأخيرة حيث فاز بجميعها بالنتيجة ذاتها (1-صفر) واحتاج إلى ركلة جزاء في آخر مباراتين لحصد النقاط الست، وهي المرة الثالثة منذ العودة التي يفوز ريال بفضل ركلة جزاء.

وواصلت الصحف الكتالونية هجومها على النادي الملكي وعلى تقنية المساعدة بالفيديو «فار» التي ساهمت في منح ريال العديد من القرارات لصالحه وفق الصحف، وعنونت «سبورت» المقربة من برشلونة الاثنين «فضيحة أخرى من (في إيه آر) لصالح ريال مدريد»، في إشارة إلى احتساب الحكم ركلة جزاء للبرازيلي مارسيلو وغض النظر عن دهس راموس لرجل راوول غارسيا وعدم احتساب ركلة لبلباو.

فيما نسبت صحيفة «موندو ديبورتيفو» في صفحتها الأولى كلاماً لرئيس النادي الكتالوني جوسيب ماريا بارتوميو قال فيه إن «في إيه آر ليست عادلة وتنحاز دائماً إلى ذات الفريق».

- برشلونة للبناء على الأداء الأخير

بعد أداء مخيب أمام كل من أتلتيكو مدريد وسلتا فيغو، ظهر برشلونة بصورة مختلفة خلال لقائه الأخير ضد فياريال وخرج فائزاً 4-1 ليخفف الضغط عن مدربه كيكي سيتيين الذي أشرك الفرنسي أنطوان غريزمان بعد أن أبقاه في المباراتين الماضيتين على مقاعد البدلاء.

وقدم الأخير مباراة قوية حيث ساهم في هدف فريقه الأول بعدما ضغط على باو توريس مجبراً إياه على تسجيل هدف عكسي قبل أن يسجل شخصياً الهدف الثالث للنادي الكتالوني.

ورغم أن إسبانيول يتذيل الترتيب وبات هبوطه إلى الدرجة الثانية شبه أكيد كونه يبتعد بفارق 11 نقطة عن آلافيس الـ17 الذي يحتل آخر المراكز الآمنة، إلا أن برشلونة يدخل اللقاء وفي ذهنه المباراة الأخيرة التي جمعت الفريقين في الليغا في يناير الفائت والتي انتهت بالتعادل 2-2 وشهدت على طرد الهولندي فرنكي دي يونغ الغائب حالياً عن برشلونة بداعي الإصابة.

وسيعول برشلونة على نجمه ليونيل ميسي أفضل هداف في الدوري هذا الموسم برصيد 22 هدفاً، والذي حقق أفضل موسم له من حيث التمريرات الحاسمة (19) بعد تمريرة إلى غريزمان في المباراة أمام فياريال.

وفي الصراع على المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال، تعرض أتلتيكو الثالث (62 نقطة) لنكسة قبل مباراته أمام مضيفه سلتا فيغو الثلاثاء بعد أداء وفوز مقنع بنتيجة 3-صفر على ريال مايوركا الجمعة.

إذ أعلن نادي العاصمة الاثنين أن مهاجمه الشاب «جواو فيليكس (20 عاماً) سيغيب عن لقاء الثلاثاء ضد سلتا» بعد تعرضه لإصابة في كاحله ضد مايوركا، من دون أن يحدد الفترة التي سيبتعد فيها عن المنافسات. وسيغيب عن اللقاء أيضاً المهاجم الآخر دييغو كوستا لتراكم البطاقات الصفراء.

أما إشبيلية الرابع، والذي يخوض مباراته ضمن المرحلة 34 اليوم الاثنين أمام ضيفه إيبار وسيبتعد في حال الفوز بفارق 6 نقاط عن فياريال الخامس ويقلص الفارق إلى نقطتين مع أتلتيكو، فيحل ضيفاً ثقيلاً على أتلتيك بلباو الثامن الخميس.

ويخوض فياريال الخامس مباراة قوية مع خيتافي السادس الأربعاء، كونهما يحتلان المركزين المؤهلين إلى الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، حيث سيحاول ريال سوسييداد السابع استغلال أي خطوة ناقصة منهما حين يستضيف غرناطة التاسع الجمعة.

وتفتتح المرحلة الثلاثاء بلقاء فالنسيا العاشر مع مضيفه بلد الوليد الـ13.

وفي صراع تفادي الهبوط، يلتقي مايوركا الـ18 مع ليفانتي فيما يحل ليغانيس الـ19 ضيفاً على إيبار الخميس.

#بلا_حدود