الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021
سيميوني في ملعب فيسنتي كالديرون. (أ ف ب)

سيميوني في ملعب فيسنتي كالديرون. (أ ف ب)

سيميوني: ملعب كالديرون كان بيتنا وسيبقى كذلك

اعتبر المدير الفني لأتلتيكو مدريد، الأرجنتيني دييغو بابلو سيميوني، أن ملعب فيسنتي كالديرون، الذي توقف الروخيبلانكوس عن اللعب فيه منذ مايو 2017 والذي انتهت أعمال تفكيكه بشكل نهائي الاثنين، سيبقى بيته «في الخيال والذكريات».

وقال سيميوني عن كالديرون: «يحمل أفضل الذكريات منذ اليوم الأول الذي جئت فيه إلى أتلتيكو. كالديرون كان بيتنا، وسيبقى كذلك دائماً في مخيلتنا، وفي الذكريات واللحظات الرائعة» وذلك في المؤتمر الصحفي الافتراضي عشية مباراة الأتلتي وسيلتا فيغو ضمن إطار مباريات الجولة 34 من الدوري الإسباني (لاليغا).

جدير بالذكر أن سيميوني، الذي يتولى القيادة الفنية لأتلتيكو في الثماني سنوات والنصف الأخيرة التي فاز فيها بسبعة ألقاب، كان لاعباً سابقاً في صفوف الروخيبلانكوس لمدة 5 مواسم (1997-94 و2003-2005)، فاز خلالها ببطولتي الدوري وكأس الملك عام 1996.

وبمجرد أن أعلن مجلس مدينة مدريد الانتهاء من تفكيك ملعب كالديرون الذي يطل على نهر مانثاناريس بعد 17 شهراً من أعمال الهدم، استرجع المدرب الأرجنتيني إحدى أسعد لحظاته مع الأتلتي، عندما سجل هدفاً في فوز فريقه على ألباسيتي بهدفين نظيفين في 25 مايو 1996، ليتوج ببطولة الدوري الإسباني ذلك العام.

#بلا_حدود