الاحد - 20 يونيو 2021
الاحد - 20 يونيو 2021
لقطة من مباراة ريال مدريد وأتلتيك بلباو. (إ ب أ)

لقطة من مباراة ريال مدريد وأتلتيك بلباو. (إ ب أ)

أبرز 10 حقائق وأرقام مثيرة للجولة 34 من الليغا

حافظ ريال مدريد في الجولة الـ34 من الليغا على انفراده بصدارة جدول البطولة بفارق 4 نقاط عن غريمه برشلونة، بانتصاره بهدف واحد من ركلة جزاء مجدداً على أثلتيك بلباو، بينما عاد الفريق الكتالوني لعروضه القوية بالفوز على فياريال 4-1.

ريال مدريد يقترب من اللقب

أصبح ريال مدريد قريباً من حسم لقب الدوري الإسباني الذي تتبقى منه 3 جولات، بعدما حقق انتصاره الثالث توالياً بنفس النتيجة خلال آخر 3 جولات: الفوز على إسبانيول صفر -1، وعلى خيتافي 1- صفر، وعلى بلباو صفر -1.

وفي آخر مباراتين تحديداً، فاز الفريق الملكي بهدف من ركلة جزاء أمام خيتافي وبلباو، سجلهما القائد سرخيو راموس.

راموس على بُعد هدف من المئوية

يواصل قائد فريق ريال مدريد سرخيو راموس، تقديم أفضل مواسمه على الإطلاق تهديفياً برصيد 10 أهداف، ليبتعد بفارق هدف عن الرقم 100 في مسيرته، منها 3 أهداف مع إشبيلية و96 مع الملكي، وفقاً للإحصائيات التي نشرها موقع (ترانسفيرماركت) المختص.

غريزمان يزور الشباك أخيراً

عاد الفرنسي أنطوان غريزمان للمشاركة أساسياً مع برشلونة، وسجل هدفاً رائعاً أمام فياريال في الفوز (1-4). ويعد الهدف هو الأول للمهاجم مع الفريق الكتالوني منذ 9 جولات أو 572 دقيقة، حيث كان آخر أهدافه في شباك خيتافي يوم 15 فبراير الماضي.

أتلتيكو مدريد.. 5 انتصارات في آخر 6 جولات

يواصل أتلتيكو مدريد سلسلة اللاهزيمة في الليغا، بتحقيقه 17 من أصل 21 نقطة ممكنة، ومحققاً الفوز للمباراة الخامسة في آخر 6 جولات، بعد انتصاره على مايوركا 3- صفر.

خيتافي يغرق في التعادلات

يواصل خيتافي الابتعاد يوماً بعد يوم عن مراكز التشامبيونز ليغ، بتعادله دون أهداف أمام أوساسونا في ملعب السادار، وهو التعادل الخامس له في آخر 8 جولات، إضافة لهزيمتين، ليخسر 16 نقطة من أصل 24 ممكنة في مبارياته الأخيرة بالدوري.

ويحل خيتافي سادساً في جدول الليغا خلف فياريال وإشبيلية وأتلتيكو مدريد وبرشلونة وريال مدريد.

فالنسيا ورقم سلبي في 2020

يواصل فالنسيا سلسلة نتائجه السلبية البعيدة عن الانتصارات خلال عام 2020 خارج أرضه بالليغا، بعد تعادله الأخير 2-2 أمام مضيفه غرناطة في ملعب لوس كارمينيس الجديد.

ولم يفز فالنسيا بعيداً عن ملعبه ميستايا طوال عام 2020 حيث خاض 9 مواجهات كزائر خسر في 6 منها وتعادل في 3.

وكان آخر انتصار لـ«الخفافيش» خارج قواعدهم أمام ليفانتي 2-4 في الدربي يوم 7 ديسمبر الماضي.

بلد الوليد يقترب من ضمان البقاء بخسارة وحيدة

أصبح بلد الوليد، بعد انتصاره 1- صفر على ألافيس، يبتعد بنقطة وحيدة عن ضمان البقاء في الأضواء، حيث يبتعد بـ10 نقاط عن منطقة الهبوط.

ولم يخسر بلد الوليد سوى مباراة وحيدة (أمام أتلتيكو مدريد بهدف نظيف في واندا متروبوليتانو) منذ استئناف الليغا، مقابل انتصارين و4 تعادلات.

غاريتانو يرحل عن ألافيس بعد 5 هزائم متتالية

أدت خسارة ألافيس الأحد إلى إقالة مدربه آسيير غاريتانو، بعد 5 هزائم متتالية: 6- صفر أمام سيلتا و0-1 أمام أوساسونا و2-1 أمام أتلتيكو مدريد و0-2 أمام غرناطة و1- صفر أمام بلد الوليد.

ولم يحقق ألافيس أي نقطة طوال هذه الجولات، ولم يسجل سوى هدف وحيد من ركلة جزاء ودخل مرماه 12 هدفاً.

سيلتا ورقم سلبي خلال آخر 3 جولات

بعدما قدم أداءً دفاعياً مميزاً خلال الدور الثاني، باستقبال شباكه 6 أهداف فقط في 12 مباراة حتى الجولة الـ32، عاد الخط الخلفي لسيلتا فيجو للانهيار بعدما منيت شباكه بـ8 أهداف خلال آخر 3 جولات، (2-2) أمام برشلونة و(5-1) أمام مايوركا و(1-1) أمام بيتيس.

وأصبح سيلتا على بعد 6 نقاط فقط من الدخول في منطقة الهبوط، في الوقت الذي تتنافس فيه الأندية على 12 نقطة.

إسبانيول على شفا الهبوط رسمياً

بخسارته بهدف نظيف أمام ليغانيس، اقترب فريق إسبانيول من الهبوط رسمياً لدوري القسم الثاني، حيث لا يشفع له سوى الفوز في المباريات المتبقية حال أراد الحفاظ على أي حظوظ في البقاء.

وحال سقط الفريق الكتالوني، الذي سيزور برشلونة في دربي الإقليم، في فخ أي تعادل سيهبط رسمياً.

ويحتل إسبانيول المركز 20 في الجدول، وخسر في آخر 5 مواجهات.

#بلا_حدود