السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021
فريق غرناطة. «موندو ديبورتيفو»

فريق غرناطة. «موندو ديبورتيفو»

غرناطة يتحكم في مصير الليغا

بدأ الكثير من عشاق ريال مدريد التحضير للاحتفال بلقب الدوري الإسباني من خلال الابتعاد بفارق 4 نقاط عن برشلونة الوصيف وذلك قبل 3 جولات من انتهاء المسابقة.

ولكن الحقيقة أن الليغا لم تحسم بعد وأن فرص برشلونة في تحقيق اللقب كبيرة مثلما هي فرصة ريال مدريد وذلك بسبب قوة المواجهات للفريق الأبيض العاصمي في الفترة المقبلة والتي أبرزها لقاء الاثنين أمام غرناطة.

تجاوز ريال مدريد 8 نهائيات من أصل 11 لكن أمامه 3 مباريات ربما هي الأصعب أمام غرناطة الاثنين خارج الديار ثم يواجه فياريال على ملعب ألفريدو دي ستيفانو يوم 16 يوليو ثم أمام ليغانيس خارج الديار يوم 19 يوليو.

وربما الخبر السار لدى زيدان أنه واجه غرناطة كمدرب في 4 مواجهات وتمكن من الفوز بها جميعاً، وكان ريال مدريد حقق الفوز 4-2 أمام غرناطة بملعب سانتياغو بيرنابيو في الموسم الحالي من الليغا.

المؤكد أن فوز ريال مدريد أمام غرناطة سيجعل الفريق بحاجة لنقطتين فقط من مباراتين لضمان نيل الليغا أو تعثر المنافس برشلونة أمام أوساسونا أو ألافيس سواء بالتعادل أو الخسارة مما يعني أن عبور غرناطة سيجعل الليغا بيد الفريق الأبيض بنسبة لن تقل عن 90%.

مصير الليغا بيد غرناطة

يقدم غرناطة موسماً للتاريخ تحت قيادة مدربه الحالي دييغو مارتينيز، يتواجد الفريق في المركز التاسع برصيد 50 نقطة مع حظوظ كبيرة بالمشاركة في الدوري الأوروبي في الموسم المقبل.

حقق فريق غرناطة 9 انتصارات والتعادل في 3 مع 5 هزائم فقط من أصل 17 لقاء على ملعب لويس كارمينيس هذا الموسم كما تمكن من تحقيق نتائج كبيرة أبرزها الفوز بثنائية نظيفة أمام برشلونة.

فاز الفريق الأحمر في 3 مباريات أمام ديبورتيفو ألافيس وخيتافي وريال سوسيداد بجانب التعادل أمام ريال بيتيس وليغانيس وفالنسيا والخسارة في مناسبتين أمام إيبار وفياريال منذ استئناف النشاط الكروي.

ارتفع نسق غرناطة بشكل كبير في الفترة الماضية بالفوز على حساب ريال سوسيداد في ملعبه وكذلك التعادل بهدفين لهدفين أمام فالنسيا في ملعب لويس كارمينيس مما يؤكد صعوبة اللقاء لفريق زيدان يوم الاثنين المقبل.

طموحات الدوري الأوروبي وأزمات زيدان

نقطتان فقط تفصلان غرناطة عن التأهل لملحق الدوري الأوروبي في الموسم المقبل و4 نقاط عن التأهل المباشر وتحقيق الحلم الأكبر للجماهير.

سيمثل طموح غرناطة بالمشاركة في الدوري الأوروبي في الموسم المقبل عائقاً إضافياً لريال مدريد خاصة أن الفريق الأبيض يعاني من شعور نجم الهجوم كريم بنزيمة بمشاكل عضلية قد تؤدي لغيابه عن اللقاء ومع بقاء لوكا يوفيتش في العزل المنزلي بسبب المخالطة مع لاعب مصاب بفيروس كورونا فإن الحل الوحيد لدى زيدان هو الاعتماد على ماريانو دياز في حال التأكد من غياب بنزيمة عن اللقاء.

أزمة أخرى تواجه زيدان تتمثل في عدم توافر البديل لظهيري الجنب فيرلاند ميندي وداني كارفخال بسبب معاناة مارسيلو من الإصابة وعدم توافر بديل في الظهير الأيمن لكارفخال سوى الجناح الأيمن لوكاس فاسكيز الذي يمكنه النجاح أمام خصم سهل مثل ألافيس لكن أمام فريق قوي بحجم غرناطة سوف يعاني بالتأكيد من متاعب دفاعية كبيرة.

تعرض كاسيميرو لكدمة قوية في اللحظات الأخيرة من لقاء ديبورتيفو ألافيس سيمثل مشكلة لزيدان في حال عدم جاهزية اللاعب البدنية لكون البرازيلي هو اللاعب الأهم في الوسط الدفاعي للفريق الأبيض في الموسم الحالي.

#بلا_حدود