الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
نجم مانشستر سيتي دي بروين في فريقه ضد برايتون. (REUTERS)

نجم مانشستر سيتي دي بروين في فريقه ضد برايتون. (REUTERS)

الاثنين.. «كاس» تحسم مصير مانشستر سيتي الأوروبي

يترقب مانشستر سيتي بطل الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسمين المنصرمين، الاثنين قرار محكمة التحكيم الرياضي (كاس)، بشأن استئنافه عقوبة منعه من المشاركة لموسمين في مسابقات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا).

وسيأتي القرار المتوقع صدوره الاثنين من قبل المحكمة التي تتخذ من مدينة لوزان السويسرية مقراً لها، بعد يومين من ضمان السيتي حسابياً مركزه الثاني في ترتيب الدوري الممتاز خلف البطل الجديد ليفربول، وبالتالي المشاركة في مسابقة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وحرم ويفا سيتي في فبراير، من خوض مسابقتي دوري الأبطال أو الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ» لموسمين بذريعة وحجة مخالفته قواعد اللعب المالي النظيف. لكن النادي المتوج بطلاً لإنجلترا في 2018 و2019، تقدم باستئناف أمام محكمة التحكيم، رافضاً كل الاتهامات الموجهة له.

بصرف النظر عما ستكون عليه نتيجة الحكم، يبقى سيتي هذا الموسم أمام فرصة جدية للذهاب بعيداً في دوري الأبطال، إذ بلغ الدور ثمن النهائي، وتقدم ذهاباً بنتيجة 2-1 على أرض ريال مدريد الإسباني.

وسيكون سيتي أمام تحدٍّ صعب لدى استئناف المسابقة القارية في أغسطس، إذ سيواجه فريقاً ملكياً يحقق نتائج لافتة في الدوري الإسباني منذ معاودة نشاطه في يونيو الماضي، بعد توقفها لأكثر من 3 أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد.

والمفارقة بالنسبة إلى سيتي، هي أن غريمه يونايتد ربما يكون الرابح الأكبر من أي قرار يبقيه خارج القارة.

ففي حال أبعِد سيتي عن أوروبا، سيتمكن صاحب المركز الخامس في ترتيب الدوري الممتاز، وهو حالياً يونايتد قبل استكمال مباريات المرحلة الـ35، من حجز مقعده في المسابقة القارية الموسم المقبل.

وتتسع دائرة المستفيدين المحتملين لتشمل أندية مثل تشيلسي وليستر سيتي، وحتى أرسنال وتوتنهام هوتسبر وصيف بطل دوري الأبطال في الموسم الماضي.

#بلا_حدود