الأربعاء - 12 أغسطس 2020
الأربعاء - 12 أغسطس 2020
فالنسيا. (GETTY IMAGES)
فالنسيا. (GETTY IMAGES)

فالنسيا يخطط للتخلص من 12 لاعباً دفعة واحدة

بدأت إدارة فالنسيا استعداداتها فعلياً للميركاتو الصيفي المقبل، حيث يهدف نادي الخفافيش لِتدعيم صفوفه بلاعبين جدد وكذلك التخلي عن مجموعة من الأسماء هذا الصيف، من أجل تجديد دماء الفريق وتحضيره للعودة للمنافسة من جديد بعد موسمٍ مخيب للآمال خرج فيه الخفافيش مبكراً من دوري أبطال أوروبا وكأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الإسباني، وفشل فيه في الحفاظ على مكانه بين المراكز الأربعة الأولى في الدوري ما يعني غيابه عن دوري الأبطال الموسم المقبل.

ووفقاً لِصحيفة «كادينا كوبي»، فإن إدارة فالنسيا قررت بالفعل التخلص من 12 لاعباً هذا الصيف، تمهيداً لإعادة بناء الفريق بالتعاقد مع مدرب جديد ولاعبين جدد، ويأتي ثنائي خط الهجوم رودريغو مورينو وكيفين غاميرو على رأس قائمين اللاعبين غير المرغوب في استمرارهم، حيث تم إخبارهما بالفعل بالبحث عن نادٍ جديد بعد نهاية الموسم الحالي، وكذلك الأمر بالنسبة لِثلاثي وسط الميدان داني باريخو جيوفري كوندوغبيا وفرانسيس كوكلين.

ونقلاً عن نفس المصدر، فإن فالنسيا منفتح كذلك على التخلي عن نجم الفريق البرتغالي غونسالو غيديش، والمهاجم روبن سوريانو إضافة إلى الظهير الأيمن تييري كوريا، في حال توصل النادي بعرضٍ مناسب لأي من اللاعبين الثلاثة، كما قرر النادي عدم تفعيل خيار شراء أليساندرو فلورينزي وخاومي كوستا، وطلب منهما العودة إلى روما وفياريال بعد نهاية موسم إعارتهما الشهر المقبل، فيما سيعتمد مستقبل فيران توريس على رغبته الشخصية، وكذلك الأمر بالنسبة لهوغو غويامون الذي لم يجدد عقده مع النادي حتى الآن.

وحسب «كادينا كوبي»، فإن فالنسيا سيعلن خلال الأسابيع المقبلة عن اختيار الظهير الأيسر الدولي الإسباني خوسيه لويس غايا قائداً جديداً للفريق، حيث إنه يعتبر من اللاعبين القلائل الذين سيحتفظ بهم النادي هذا الصيف وسيعزز مكانتهم داخل غرفة الملابس، إضافة إلى الثلاثي غابرييل باوليستا وكارلوس سولير وخاومي دومينيك، الذين سيقودون الفريق بنسخته الجديدة ابتداء من الموسم المقبل.

#بلا_حدود