الأربعاء - 12 أغسطس 2020
الأربعاء - 12 أغسطس 2020
خيرمان «مونو» بورغوس مع سيميوني. (أ ف ب)
خيرمان «مونو» بورغوس مع سيميوني. (أ ف ب)

مساعد سيميوني يرغب في بداية مشواره التدريبي من إسبانيا

أكد الأرجنتيني خيرمان «مونو» بورغوس، مساعد دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد والذي قرر الرحيل وبدء مسيرة منفردة كمدير فني بنهاية الموسم، أن هدفه هو بدء هذه المرحلة الجديدة بتدريب فريق إسباني، واعتبر أن قيادة ريفر بليت «ستأتي بشكل طبيعي».



وفي مقابلة مع برنامج (إل لارجيرو) على إذاعة (كادينا سير)، قال بورغوس: «أعتقد أن الخطوات الأولى يجب أن تكون في إسبانيا، لأن لدي رصيداً يمكنني من العمل هنا».



وأضاف: «لا شك أن ريفر الأرجنتيني سيأتي بشكل طبيعي، إنه يحظى حالياً بمدرب رائع مثل مارسيلو غاياردو الذي يقدم عملاً جيداً جداً، لكنني لست في عجلة من أمري، أعلم أن الخطوات الأولى ستكون في إسبانيا».



ويعلم المدرب الثاني للأتلتي، وهو المنصب الذي يعمل به منذ 8 سنوات ونصف مع مواطنه دييغو سيميوني، المدرب الأول، أن مشاركة الفريق في دوري أبطال أوروبا، حال تأهل للنهائي، يمكن أن تمتد حتى 23 أغسطس القادم، ما سيعقد خياراته للعثور على فريق جديد.



وقال بورغوس «أريد البقاء لتحقيق الأهداف وإذا فزنا بالبطولة سيكون هذا أفضل بكثير»، معرباً عن ثقته في وصول أتلتيكو للنهائي، وهو أمر سيتطلب الفوز أولاً على لايبزيغ الألماني في ربع النهائي ثم على الفائز بين أتالانتا وباريس سان جيرمان، في نصف النهائي.



ورداً على سؤاله عن لحظته المفضلة طوال السنوات التي عمل فيها مع سيميوني، اختار الفوز بالدوري 2013-14، حين توج الفريق باللقب في الجولة الأخيرة بعد التعادل 1-1 على ملعب الكامب نو.



وتذكر بورغوس: «العناق بيني والتشولو كان رائعاً وأخبرته وأخبره كل يوم بأننا سنعانق بعضنا البعض عندما نفوز بالتشامبيونز، سيكون هذا وداعاً لائقاً، إذا لم نفز لن نتعانق».

#بلا_حدود