الاثنين - 02 أغسطس 2021
الاثنين - 02 أغسطس 2021
مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا. (رويترز)

مدرب مانشستر سيتي بيب غوارديولا. (رويترز)

أفضل 5 تعاقدات لمانشستر سيتي في حقبة غوارديولا

يعد المدرب الإسباني بيب غوارديولا واحداً من أبرز المدربين في القرن الـ21 بسبب الذكاء التكتيكي للفيلسوف الإسباني.

غوارديولا تمكن من تحقيق 14 لقباً مع برشلونة الإسباني و7 ألقاب مع بايرن ميونيخ الألماني، ومثلها مع الفريق السماوي، ليصل إلى 28 بطولة في مسيرته.

وساهم بيب في فوز السماوي بلقبي الدوري الإنجليزي في 2017 - 2018 و2018 - 2019، كما أصبح السيتي تحت قيادته أول فريق في إنجلترا يتوج بـ5 ألقاب محلية متتالية، وهي الدرع الخيرية مرتين، والدوري الإنجليزي الممتاز وكأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة وكأس الاتحاد الإنجليزي، بواقع مرة لكل منها.

المدرب البالغ من العمر 49 عاماً أنفق 781 مليوناً و408 آلاف و181 باوند منذ الوصول إلى تدريب مانشستر سيتي، نستعرض لكم أبرز 5 صفقات للمدرب منذ وصوله لتدريب الفريق في صيف 2016:

رياض محرز (من ليستر سيتي مقابل 67.8 مليون استرليني)

رياض محرز. (ميرور)



منح بيب غوارديولا السيتي صفقة من العيار الثقيل بضم الجناح الجزائري المهاري رياض محرز قادماً من ليستر سيتي، بيب لعب دوراً بارزاً في إقناع محرز بالانتقال للفريق السماوي.

في الموسم الحالي شارك محرز البالغ من العمر 29 عاماً في 21 لقاء كأساسي و12 كبديل في الدوري الإنجليزي، وساهم في 20 هدفاً من خلال تسجيل 11 وصناعة 9، بينما ساهم في دوري الأبطال الأوروبي بـ5 أهداف في 6 مباريات من خلال تسجيل هدف وصناعة 4 أهداف.

محرز سجل 21 هدفاً وصنع 22 في جميع مسابقات الأندية منذ بداية الموسم الماضي - هو اللاعب الوحيد في الدوري الإنجليزي الممتاز الذي سجل وساعد في أكثر من 20 هدفاً خلال هذه الفترة.

كايلي ووكر (من توتنهام مقابل 52.7 مليون استرليني)

كايل ووكر. (سبورتس كيدا)



حل مانشستر سيتي أزمة مركز الظهير الأيمن من خلال التعاقد مع كايل ووكر قادماً من توتنهام ليمتلك الظهير السريع والمهاري والمميز كذلك من الناحية الدفاعية.



ووكر (30 عاماً)، لعب أكثر من 30 مباراة في أول موسمين له مع فريق ملعب الاتحاد وتكيف بشكل سريع مع أسلوب بيب غوارديولا.



الظهير الإنجليزي الدولي شارك في 29 لقاء بالدوري الإنجليزي هذا الموسم وسجل هدفاً وصنع 4، كما لعب 4 مباريات في دوري الأبطال الأوروبي.



رودري (من أتلتيكو مدريد مقابل 70 مليون استرليني)

رودري. (ميرور)



قرر بيب غوارديولا طلب التعاقد مع رودري لينضم لصفوف السماوي قادماً من أتلتيكو مدريد بقيمة كسر العقد في صيف 2018، ليصبح عنصراً لا غنى عنه منذ الوصول لفريق ملعب الاتحاد.

لاعب الوسط الدفاعي أنهى هيمنة البرازيلي فيرناندينيو في وسط السماوي ليصبح اللاعب الإسباني الدولي عنصراً مهماً في تشكيلة بيب، حيث شارك في 29 لقاء كأساسي في موسمه الأول بمتوسط 74 تمريرة في المباراة بدقة 93%.



وفي الموسم الحالي لعب رودري 35 لقاء في البريمييرليغ وسجل 3 أهداف وصنع هدفين، كما شارك في 6 مباريات في دوري الأبطال الأوروبي.



إيديرسون مورايس (من بنفيكا مقابل 40 مليون يورو)

إيديرسون. (ميرور)



صفقة رائعة أخرى نجح بيب غوارديولا في اقتناصها، تتمثل في ضم البرازيلي الدولي إيديرسون قادماً من نسور بنفيكا مقابل 40 مليون يورو لحل مشاكل العرين في ملعب الاتحاد.

التعاقد مع إيديرسون كان صفقة رائعة، خاصة أن النادي أنفق 18 مليون يورو لضم التشيلي المخضرم كلاوديو برافو من برشلونة ولم ينجح الحارس في تقديم أوراق اعتماده للجماهير والجهاز الفني.



إيديرسون هذا الموسم أصبح أول حارس مرمى بخلاف ديفيد دي خيا يتوج بجائزة أفضل حارس مرمى في الدوري الإنجليزي، وذلك منذ فوز بيتر تشيك بالجائزة موسم 2013 - 2014.



الحارس البالغ من العمر 26 عاماً لعب 35 لقاء في البريمييرليغ هذا الموسم، كما شارك في 6 مباريات بدوري الأبطال الأوروبي.



إيميريك لاوبورتي (من أتلتيك بلباو مقابل 65 مليون استرليني)

إيميرك لابورت. (ميرور)



الفرنسي إيميرك لابورتي تحول إلى صخرة في دفاعات السيتي منذ الوصول قادماً من ملعب سان ماميس بطلب من المدرب الإسباني بيب غوارديولا ليساهم بقوة في فوز الفريق بلقب البريمييرليغ 2018 - 2019، حيث لم يتلقَ الفريق سوى 23 هدفاً في 38 لقاء وبدأ لابورتي في 34 من أصل 38 مباراة بمتوسط 83 تمريرة كل لقاء.

وفي الموسم الحالي شارك اللاعب البالغ من العمر 26 عاماً في 14 لقاء فقط كأساسي في الدوري الإنجليزي بسبب معاناته من الإصابة التي أبعدته عن الملاعب لفترة طويلة.

مانشستر سيتي. (ميرور)

#بلا_حدود