الجمعة - 18 سبتمبر 2020
الجمعة - 18 سبتمبر 2020
من مباراة الذهاب. (غيتي)
من مباراة الذهاب. (غيتي)

الرؤية والأبطال.. 5 مواجهات ثنائية ترسم معالم لقاء برشلونة ونابولي

يستضيف برشلونة، نابولي في «كامب نو»، في مباراة الإياب الحاسمة من دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا، بعد 166 يوماً من مباراة الذهاب على ملعب «سان باولو» التي انتهت بالتعادل بهدف لمثله.

وافتتح التسجيل لنابولي دريس ميرتنز، وعدل أنطوان غريزمان لبرشلونة في مباراة كانت متكافئة، حيث دفع نابولي الضيوف إلى القتال بقوة للخروج بالتعادل.

الخسارة ضد نابولي ستجعل برشلونة يخرج بدون ألقاب هذا الموسم لأول مرة منذ (2007-2008).

كان «كامب نو» حصناً لبرشلونة في دوري أبطال أوروبا، حيث خاض 35 مباراة دون هزيمة. وسيكون هذا أول ظهور لنابولي على الملعب في المسابقات الرسمية.

في ليلة السبت، سيتعين على رجال جينارو غاتوزو أن يكونوا في أفضل حالاتهم الهجومية إذا كانوا يرغبون في الخروج بنتيجة إيجابية من المباراة، لأن كل ما يحتاجه برشلونة هو التعادل السلبي للتأهل إلى الدوري الموالي.

في هذه المساحة نلقي نظرة على 5 معارك رئيسية يمكن أن تحدد نتيجة المباراة.

لويس سواريز ضد كاليدو كوليبالي

لويس سواريز. (رويترز)



غاب لويس سواريز عن مباراة الذهاب ضد نابولي في فبراير الماضي، بسبب إصابة في الركبة، وكان غيابه ملحوظاً في الثلث الأخير من الملعب، حيث سدد برشلونة تسديدتين فقط على المرمى. وتعافى المهاجم الأوروغواياني من الإصابة وعاد إلى التهديف في الدوري الإسباني.

من جانبه، افتقد نابولي مدافعه كاليدو كوليبالي الذي كان يعاني من إصابة في أوتار الركبة.

مع عودة كلا اللاعبين، سنرى أخيراً مواجهة بين أحد أفضل المهاجمين في العالم، ضد أحد أفضل المدافعين في العالم.

كلا اللاعبين يتمتعان بجودة كبيرة، ويمنحان فريقيهما الكثير ضد كبار المنافسين، وبالتالي ستكون معركة مثيرة للاهتمام، ستكون من بين أبرز المواجهات التي ستحسم نتيجة اللقاء.

خوسيه كاليخون ضد جوردي ألبا

يعتبر خوسيه كاليخون إلى جانب دريس ميرتنز، ولورنزو إنسيني، أحد الأسلحة الهجومية الرئيسية لنابولي، وسيكون مفتاحاً في خلق فرص من الجناح الأيمن. وسيتعين عليه أيضاً الالتزام بمهام دفاعية، لأنه سيواجه جوردي ألبا، أحد أفضل الأظهرة في العالم في الوقت الحالي.

كاليخون وألبا خصمان قديمان اعتادا على مواجهة بعضهما البعض بانتظام خلال الفترة التي قضاها الأول في ريال مدريد. لقد نضج كلاهما منذ ذلك الحين كلاعبين، وسيتطلعان إلى مواجهة ثنائية حاسمة في لقاء البارسا نابولي.

فرينكي دي يونغ ضد فابيان رويز

فابيان رويز. (رويترز)



كان فابيان رويز أحد أكثر اللاعبين ثباتاً في الأداء في موسم متذبذب لنابولي، وعلى الرغم من أنه يقدم نفس مستويات موسم (2018ـ2019)، فإنه تحسن في الكثير من الجوانب.

رويز ليس من نوعية اللاعبين الذين يساهمون في الأهداف، لكن دوره مهم للغاية في وسط نابولي، بقراءته الجيدة للعب، وتمريراته المحكمة، وقدرته على قطع الكرات، وإيجاد المساحات، وإملاء اللعب.

عادة ما يلعب كرقم 10 وراء هجوم نابولي المكون من 3 لاعبين، وبالتالي غالباً ما سيجد نفسه في مواجهة مع فرينكي دي يونغ.

مع غياب سيرجيو بوسكيتس وأرتورو فيدال بسبب تراكم البطاقات، سيعتمد البارسا بشكل كبير على لاعب وسطه الموهوب دي يونغ لكسر هجمات نابولي، وإيصال الكرة إلى الخط الهجومي الذي سيقوده ميسي وسواريز وغريزمان.

وحقق رويز نسبة تمريرات ناجحة بلغت 90% في جميع المسابقات، فيما أكمل دي يونغ 91.6% من تمريراته.

نيلسون سيميدو ضد لورينزو إنسيني

إنسيني. (رويترز)



كان القائد لورينزو إنسيني من نقاط القوة في نابولي هذا الموسم. الجناح الإيطالي كان حاسماً في نجاح نابولي في كأس إيطاليا، وسيأمل في تقديم نفس الأداء في مواجهة برشلونة.

وسيكون إنسيني في مواجهة مباشرة مع نيلسون سيميدو على الأجنحة، الذي أظهر تحسناً كبيراً في مستواه منذ استئناف الدوري الإسباني في يونيو.

يحتاج كلا اللاعبين إلى أن يكونا في أفضل مستوياتهما، حيث يشكلان أحد المفاتيح الرئيسية التي قد تصعد بأحد الفريقين إلى ربع نهائي المسابقة.

جيرارد بيكيه ضد دريس ميرتنز

جيراد بيكيه. (رويترز)



أثبت بيكيه نفسه كواحد من أنجح المدافعين في تاريخ برشلونة، بينما سجل ميرتنز اسمه بأحرف من ذهب في تاريخ نابولي كأفضل هداف على الإطلاق.

سجل المهاجم البلجيكي هدف نابولي في لقاء الذهاب، وكان بإمكانه أن يضيف أهدافاً أخرى بسهولة إلى رصيده لولا الإصابة المؤسفة التي تعرض لها في الشوط الثاني.

وسيتعين على بيكيه أن يكون في أفضل حالاته لإيقاف ميرتنز الذي سيبحث عن هز شباك البارسا والصعود بنابولي للدور الموالي.

في حين أن بيكيه يتمتع بميزة عن مهاجم نابولي عندما يتعلق الأمر بالمبارزات الجوية، فإن ميرتنز يتفوق في المواجهات الفردية مستفيداً من مهاراته في المراوغة، وسرعته التي تمكنه من خلق مشاكل كبيرة لأي مدافع في العالم.

#بلا_حدود