السبت - 26 سبتمبر 2020
السبت - 26 سبتمبر 2020
بيب غوارديولا. (أ ف ب)
بيب غوارديولا. (أ ف ب)

غوارديولا: القوة الذهنية مفتاح الفوز بدوري الأبطال

قال بيب غوارديولا، المدير الفني لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، اليوم الجمعة، إن الجانب الذهني سيكون هو المهيمن على نظام نهائيات بطولة دوري أبطال أوروبا الفريد من نوعه، مضيفاً أن فريقه جاهز لمواجهة ليون الفرنسي في دور الثمانية للبطولة.



ولم يفز مانشستر سيتي من قبل بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا، كما أن غوارديولا لم يحمل اللقب منذ تُوِّج به في عام 2011 مع برشلونة الإسباني، ولكن مواجهة ليون، غداً السبت، ستكون صعبة، خاصة بعد أن أخرج الفريق الفرنسي، يوفنتوس، الذي يلعب له كريستيانو رونالدو.



وتأهل مانشستر سيتي لدور الثمانية بعدما أخرج ريال مدريد، حامل الرقم القياسي لمرات التتويج بالبطولة، والتي تشهد نسختها الحالية إقامة مباريات دور الثمانية والدور قبل النهائي من مباراة واحدة بدلاً من مباراتَي ذهاب وإياب، بسبب تفشي وباء كورونا.



وقال غواردويلا في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت: «كل مباراة تعد مباراة النهائي.. يجب أن نكون أقوياء من الناحية الذهنية وأن نحاول تنفيذ خطتنا. الجانب الذهني، الروح تقود كل الأشياء الأخرى. أعتقد أن اللاعبين جاهزون لذلك».

مدرب السيتي بيب غوارديولا. (أ ف ب)



وأضاف:«صيغة البطولة كما هي. غداً هو الوقت المناسب لنثبت أنفسنا. أريد أن أرى فريقي يثبت نفسه، أن يفعل اللاعبون كل شيء بروحهم وعقلهم وبعد ذلك ستحدد كرة القدم ما إذا كان نستحق ذلك أم لا».



وقال غوارديولا: «دائماً ما تكون هناك ضغوط» لتحقيق دوري أبطال أوروبا، مضيفاً أنه قد يكون من المفيد قضاء المزيد من الوقت معاً، أكثر من المعتاد في الفندق والتدريب.



وأكد: «لدينا منشآت جيدة، مسافات قصيرة وطقس جيد. اللاعبون يتدربون ويتحدثون. لدينا المزيد من الوقت لنقضيه معاً. هذا مهم لحياتنا ولمسيرتنا، مرة في العمر. هذا أمر مميز».



وأردف بالقول: «هدفنا تقديم مباراة جيدة وقضاء بعض الأيام الإضافية في هذا البلد الجميل».

#بلا_حدود