الاثنين - 24 يناير 2022
الاثنين - 24 يناير 2022
فلورنتينو بيريز. (سبورت)

فلورنتينو بيريز. (سبورت)

ريال مدريد يواجه عجزاً في ميزانيته بقيمة 180 مليون يورو

تعرض ريال مدريد لخسائر بقيمة 180 مليون يورو على الأقل، بسبب الأزمة الاقتصادية الناجمة عن تداعيات فيروس كورونا. وكان هدف ريال مدريد هو تغطية هذه الخسائر عن طريق بيع لاعبيه الفائضين عن حاجة زين الدين زيدان.

وبسبب أزمة كورونا اضطر ريال مدريد للتخلي عن بعض نجومه بقيمة أقل من قيمتهم السوقية، حيث جمع النادي 68 مليون يورو من 6 لاعبين، كما قاموا بتوفير 40 مليون يورو من رواتبهم.

وكان لدى ريال مدريد 13 لاعباً في فرق أخرى بنهاية موسم (2019-2020)، باع 5 منهم، وعاد اثنان، وأعار اثنين آخرين، وظل كوبو، وفاييخو، وسيبايوس على سبيل الإعارة، في أندية فياريال، غرناطة، وأرسنال، على التوالي. وانضم إليهم رينير الذي انتقل إلى بوروسيا دورتموند، وإبراهيم دياز المنتقل إلى ميلان، فيما لا يزال يبحث النادي عن انتقال لريغيلون، ومايورال.

لا أحد يريد غاريث بيل

باع ريال مدريد 5 لاعبين: أشرف حكيمي انتقل إلى إنتر مقابل 40 مليون يورو، ذهب أوسكار رودريغيز إلى إشبيلية مقابل 15 مليون يورو، مع احتفاظ ريال مدريد بـ 25% من حقوقه، وانتقل خافي سانشيز إلى بلد الوليد مقابل 3 ملايين يورو، مع احتفاظ ريال مدريد بـ50% من حقوقه. دي فروتوس (ليفانتي)، سورو (غرناطة) و داني غوميز (ليفانتي)، مقابل 2.5 مليون لكل منهم، مع احتفاظ النادي بـ50% من حقوق بطاقتهم.

يضاف إلى هؤلاء كوبو، الذي انتقل إلى فياريال على سبيل الإعارة مقابل 2.5 مليون يورو. بالإضافة إلى أن ريال مدريد سيوفر رواتبهم جميعاً.

يمكن إضافة 25 مليون يورو إضافية إلى الـ68 مليون يورو، إذا تم تأكيد انتقال خاميس رودريغيز إلى إيفرتون، مما يجعل مجموع المداخيل من بيع اللاعبين 93 مليون يورو. أما الـ87 مليون الأخرى التي يجب تغطيتها للوصول إلى الـ180 مليون يورو المخطط لها، فينتظر أن تأتي من بيع ماريانو، وبيل، لكنهما لا يريدان المغادرة.

عرقل ماريانو انتقاله إلى بنفيكا بعد اتفاق الناديين على صفقة بقيمة 25 مليون يورو، مطالباً بزيادة في راتبه لا يستطيع النادي البرتغالي تحملها. فيما لا توجد أي عروض على طاولة غاريث بيل بسبب سلوكه، وتدهور مستواه. وتراجعت القيمة السوقية للنجم الويلزي من 80 مليون يورو في عام 2018، إلى 28 مليون يورو حالياً.