الأربعاء - 26 يناير 2022
الأربعاء - 26 يناير 2022
ديوكوفيتش خلال المباراة. (إي بي أيه)

ديوكوفيتش خلال المباراة. (إي بي أيه)

الصحافة الصربية تنتقد استبعاد ديوكوفيتش من فلاشينغ ميدوز

وصفت الصحافة الصربية قرار استبعاد نوفاك ديوكوفيتش من بطولة أمريكا المفتوحة بعدما ضرب الكرة بشكل متعمد تجاه إحدى حكمات الخط خلال مواجهة الإسباني بابلو كارينيو بوستا في ثمن نهائي البطولة بالـ«صادم» والـ«مبالغ فيه».



وعنونت صحيفة (Sportski zurnal) الرياضية غلافها بـ«فضيحة في نيويورك.. استبعاد ديوكوفيتش من البطولة»، وذلك في مقال عن «البطاقة الحمراء» التي تلقاها اللاعب الصربي.



وكتبت الصحيفة «على الرغم من أن القواعد لا هوادة فيها، إلا أن هذا القرار كان قاسياً للغاية لأن الصورة أوضحت أن ديوكوفيتش لم يضرب الكرة متعمداً تجاه حكمة الخط، ولم تكن الكرة قوية ولا عدائية ولم يكن يقصد هذه الضربة».



وأضاف كاتب المقال أن «ما حدث بكل بساطة كان محض الصدفة» ولذا هذا القرار كان «مبالغاً فيه» و«صادماً» بينما الضرر الواقع على اللاعب المصنف الأول عالميا والمرشح الأول للفوز باللقب كان «ضخماً».



وبعد الشوط الـ11 في المجموعة الأولى، قام اللاعب الصربي بضرب الكرة بشكل متعمد تجاه إحدى حكمات الخط بعد فقدانه نقطة كانت تعني كسر إرسال اللاعب الإسباني.

واعتذر ديوكوفيتش على الفور للمراقبة التي سقطت على الأرض، وذهب ليطمئن عليها، إلا أنه تقرر استبعاد اللاعب من البطولة التي حصد لقبها من قبل 3 مرات أعوام (2011 و2015 و2018).



أشار الاتحاد الأمريكي للعبة في بيان إلى أنه «بسبب خرقه اللوائح، سيفقد ديوكوفيتش كل النقاط التي حصدها في بطولة أمريكا المفتوحة، وسيتم تغريمه بخصم الجوائز المالية التي فاز بها، هذا بالإضافة لأي غرامة يتم إقرارها بخصوص الحادثة الجنائية».