الخميس - 20 يناير 2022
الخميس - 20 يناير 2022
مظاهرات رافضة لإعدام المصارع الإيراني أفكاري. (إ ب أ)

مظاهرات رافضة لإعدام المصارع الإيراني أفكاري. (إ ب أ)

اللجنة الأولمبية الدولية تعرب عن صدمتها إزاء إعدام المصارع الإيراني أفكاري

أعربت اللجنة الأولمبية الدولية عن «صدمتها» لدى علمها بنبأ تنفيذ السلطات الإيرانية، اليوم السبت، لحكم الإعدام بحق المصارع نافيد أفكاري، وذلك رغم الاحتجاجات الدولية ضد الحكم خلال الأيام الماضية.

وقال قاسم موسوي رئيس السلطات القانونية في محافظة فارس في تصريحات للتلفزيون الرسمي في إيران إنه جرى تنفيذ حكم الإعدام بحق أفكاري (27 عاماً) في سجن «عادل-أباد» بمدينة شيراز جنوب إيران.

وقضت السلطات القانونية الإيرانية بأن أفكاري قتل ضابط أمن خلال مظاهرة في شيراز عام 2018.

وتردد أن أفكاري اعترف بالجريمة لكن المصارع نفسه وعائلته ومنظمات حقوق الإنسان أعلنوا أن الاعتراف جاء تحت تأثير التعذيب.

وذكرت اللجنة الأولمبية الدولية في بيان: «إعدام المصارع نافيد أفكاري في إيران شكّل نبأ محزناً للغاية. اللجنة الأولمبية الدولية تشعر بصدمة إزاء ما أُعلن اليوم».

وكان توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية قد وجه نداءات شخصية في خطابات إلى المرشد الأعلى والرئيس الإيراني خلال الأيام الماضية، مطالباً بالرأفة بنافيد أفكاري.

وذكرت اللجنة الأولمبية الدولية «إنه أمر مزعج للغاية ألّا يتحقق هدفنا رغم نداءات الرياضيين من مختلف أنحاء العالم وكل العمل الذي أجري خلف الكواليس من قبل اللجنة الأولمبية الدولية وكذلك اللجنة الأولمبية الإيرانية والاتحاد العالمي لمصارعة الهواة والاتحاد الإيراني للمصارعة».

وقدمت اللجنة الأولمبية تعازيها لعائلة أفكاري وأصدقائه.

وقالت باربل كوفلير مفوضة حقوق الإنسان بالحكومة الألمانية إنها «مستاءة للغاية» إزاء إعدام أفكاري.

وكتبت كوفلير عبر موقع شبكة التواصل الاجتماعي تويتر: «من غير المقبول تجاهل مبادئ القانون من أجل إسكات الأصوات غير المرحب بها».

وشهدت الأيام الماضية احتجاجات من جانب مجتمع المصارعة ضد حكم إعدام أفكاري، كما استخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب موقع شبكة التواصل الاجتماعي تويتر لمطالبة القيادة في إيران بــ«إنقاذ حياة هذا الشاب».

لكن السلطات القانونية الإيرانية رفضت الانتقادات من جانب الجهات المحلية والدولية.

وقال غلام حسين إسماعيلي المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية، يوم الأربعاء، الماضي: «يتحدث كثيرون بشأن قضايا ليس لديهم معلومات دقيقة بشأنها كما أن ليس لديهم الأهلية القانونية لذلك».