الاحد - 25 أكتوبر 2020
الاحد - 25 أكتوبر 2020
إيفان راكيتيتش. (رويترز)
إيفان راكيتيتش. (رويترز)

راكيتيتش العائد إلى إشبيلية: نحترم البايرن ولا نهابه

أكد الكرواتي إيفان راكيتيتش، لاعب وسط إشبيلية الإسباني، الأربعاء، عشية مواجهة بايرن ميونيخ الألماني في مباراة كأس السوبر الأوروبي على ملعب (بوشكاش أرينا) في العاصمة المجرية بودابست، أنهم «يحترمون كثيراً» الفريق البافاري، ولكنهم «لا يهابونه»، مشيراً إلى أن «النهائي يُلعب من أجل الفوز به»، وهو ما «سيحاولون تحقيقه».

وقال راكيتيتش، الذي أعلن منذ أيام اعتزال اللعب الدولي، في تصريحات لوسائل إعلام النادي الأندلسي، إنهم يريدون «محاولة تقديم مباراة كبيرة» و«الاستمتاع أمام أفضل فريق» في أوروبا.

وتابع صاحب الـ32 عاماً «أشعر بالفخر الشديد لتمكني من تمثيل إشبيلية من جديد في مباراة نهائية، مع إدراك أهمية هذا الأمر. أشعر بالتوتر بعض الشيء، ولكن كل شيء إيجابي للغاية، وهناك رغبة كبيرة في خوض النهائي. أعتقد أنه ليس علينا تغيير أمور كثيرة رغم صعوبة اللعب أمام البايرن».

وأكد لاعب برشلونة السابق أنه متأكد أيضاً من أن بطل أوروبا يفكر أيضاً في قوة فريق إشبيلية الذي «اكتسب احترام أوروبا» والذي يدرك أن «كل شيء ممكن معه» في حالة تقديم «مباراة كبيرة».

كما شدد اللاعب الذي سبق له أن رفع لقب اليوروبا ليغ كقائد لإشبيلية في 2014 على حساب بنفيكا البرتغالي على أن فريقه «تطور كثيراً وقطع خطوة مهمة نحو المستوى التالي»، ولهذا فقد لاحظ وجود «تغيرات كثيرة وإمكانيات مختلفة عمّا كانت عليه» عندما ترك النادي في 2014 للانتقال للبرسا.

وأقر اللاعب الدولي السابق بأنهم يدركون مدى صعوبة المواجهة لأن البايرن «أحد الأندية القليلة التي استطاعت أن تقفز نحو الخطوة التالية خلال السنوات الأخيرة، وهو فريق تنافسي للغاية، ويمتلك كتيبة قوية من اللاعبين» و«مدرب (هانز فليك) لم يمضِ وقتاً كبيراً مع الفريق، ولكنه يعرف اللاعبين جيداً، وينقل لهم كل التفاصيل الصغيرة».

#بلا_حدود