الخميس - 29 أكتوبر 2020
الخميس - 29 أكتوبر 2020
جوزيه مورينيو. (من المصدر)
جوزيه مورينيو. (من المصدر)

مورينيو يكتشف خطأً قانونياً كبيراً في مواجهة شكنديا المقدوني

تمكّن المدرب البرتغالي، جوزيه مورينيو، مدرب توتنهام الإنجليزي من اكتشاف خطأ في قياسات المرمى بالملعب الذي احتضن لقاء فريقه مع شكنديا المقدوني، بتصفيات الدوري الأوروبي.

وكان الفريق اللندني توتنهام نجح في تحقيق الفوز مساء الخميس أمام شكنديا المقدوني بثلاثة أهداف لهدف في الدور التمهيدي الثالث للدوري الأوروبي، على ملعب «توسي بوريسكي» بالعاصمة المقدونية «سكوبي» لينتقل إلى المباراة الفاصلة المؤهلة لدور المجموعات في الدوري الأوروبي.

وفي حديث بالمؤتمر الصحافي عقب انتهاء اللقاء قال مدرب السبيرز: «لقد حدث موقف طريف قبل اللقاء، أخبرني حرّاس المرمى أن المرمى يبدو أصغر من المعتاد».

وتابع مدرب ريال مدريد السابق: «لقد ذهبت من أجل التأكد بنفسي، بالفعل كان صغيراً، الحراس يقضون ساعات وساعات وساعات تحت العارضة، لذا يعرفون متى تكون أبعاد المرمى ليست قانونية».

وأكمل مورينيو: «لست حارس مرمى لكني أمارس كرة القدم منذ الطفولة، بمجرد أن وقفت أسفل المرمى ورفعت ذراعي علمت أن هناك خطأ في ارتفاع المرمى».

وواصل تصريحاته: «قمت باستدعاء مندوب الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الذي تأكد من أن المرمى أقصر (بـخمسة سم) من الارتفاع القانوني، وحرص على تغييره قبل بداية المباراة.

الخطأ ليس متعمداً

بحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية فإن الخطأ لم يكن متعمداً من قبل الفريق المقدوني وذلك لكون الفريق لا يخوض اللقاء على ملعبه الأصلي.

ويجبر شكنديا على خوض المباريات في ملعب «توسي بوريسكي»، لأن ملعبه الخاص لا يفي بمعايير اليويفا.

وسجل للضيوف الأرجنتيني إيريك لاميلا في الدقيقة الخامسة من عمر اللقاء قبل أن يتعادل لاعب شكنديا فالمير نافيو لأصحاب الأرض في الدقيقة 55.

ونجح السبيرز في تسجيل هدفين في الدقيقتين 70 و79 بقدمي سون هيونج مين وهاري كين لينتهي اللقاء بفوز الضيوف 1-3.

#بلا_حدود