الثلاثاء - 02 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 02 مارس 2021
من مباراة شباب الأهلي والفجيرة في الموسم الماضي لدورينا. (من المصدر)

من مباراة شباب الأهلي والفجيرة في الموسم الماضي لدورينا. (من المصدر)

3 مستجدات في موسم دوري الخليج العربي الجديد

بعد 207 أيام من التوقف، وتحديداً منذ قرار اتحاد الكرة في 15 مارس الماضي بتعليق النشاط بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، تتأهب عجلة النشاط الكروي في الإمارات للدوران مجدداً، وذلك مع انطلاق الموسم الكروي 2020 - 2021، في الثامن من أكتوبر.

وكان اتحاد الكرة استبق مرحلة انطلاق المسابقات رسمياً بعدة إجراءات، كان أولها في الـ11 من يوليو الماضي، بإصداره برتوكولاً صحياً لعودة نشاط تدريبات الأندية، قبل أن يتبعه ببرتوكول آخر في الـ19 من أغسطس الماضي، يسمح للأندية بلعب مباريات ودية، في وقت كان يتطلع فيه الاتحاد لتدشين الموسم في الثالث من سبتمبر، قبل أن يؤجله ويتحول بالتالي إلى الثامن من أكتوبر، وهو الموعد الذي تم تأكيده رسمياً، أمس الأول، من قِبل اتحاد الكرة والرابطة، قبل أن تعلن الأخيرة جدول مباريات الموسم، أمس الأربعاء.

جدول المباريات

وسينطلق الموسم الرياضي 2020-2021 ببطولة كأس الخليج العربي بنظامها الجديد، حيث تقام الأدوار التمهيدية في جولتين: الأولى في 8 و9 أكتوبر، ثم الثانية في 12 و13 نوفمبر القادم.

وستشهد الجولة الأولى إقامة 3 مباريات في يومها الأول، حيث يستضيف اتحاد كلباء فريق الجزيرة في السادسة والنصف مساءً، ويلتقي حتا مع بني ياس في التوقيت نفسه، وتُختتم منافسات اليوم الأول بلقاء الفجيرة وعجمان في التاسعة مساءً.

وبحسب نظام المسابقة الجديد، يصعد فريق الشارقة بطل دوري الخليج العربي والنصر بطل كأس الخليج العربي للدور ربع النهائي مباشرة.

أما بطولة دوري الخليج العربي، فستنطلق في 16 أكتوبر بإقامة الجولة الأولى على مدار يومي (16 و17 أكتوبر)، يستضيف في يومها الأول الوحدة فريق حتا في السادسة والربع مساءً، ويحل عجمان ضيفاً على الظفرة في التوقيت نفسه. وتتواصل منافسات اليوم الأول بلقاء الفجيرة والشارقة في التاسعة مساءً والوصل وبني ياس في ذات التوقيت.

ومن المقرر أن يُختتم الدور الأول من بطولة دوري الخليج العربي بإقامة الجولة 13 يومَي 4 و5 يناير 2021.

تغييرات عدة

أحداث عدة جرت في الفترة ما بين توقف النشاط الكروي في الدولة، توقيت عودته المرتقبة، بداية من خلو مدرجات ملاعبنا من الجماهير في المرحلة الأولى، إلى جانب الحراك الكثيف في الميركاتو، وانتهاءً برحيل نيغريدو وانضمام إدواردو لدورينا.

وللمرة الأولى، ستكون انطلاقة الموسم الكروي في تاريخ دوري المحترفين خالية من وجود الجماهير التي كانت تحرص على متابعة الجولات الأولى للاطمئنان على فرقها، وعلى وجه الخصوص الصفقات الجديدة التي أبرمتها أنديتها في فترة الميركاتو الرئيسي.

ورغم أزمة كورونا، فإن ميركاتو هذا العام جاء حافلاً بالإثارة أيضاً، إذ شهد انتقال هداف الوحدة سيبستيان تيغالي إلى نادي النصر، وانضمام محترف الشارقة ريان منيديز من ناديه لقلعة العميد النصراوي، والعودة المفاجئة لمهاجم الوصل البرازيلي ويلتون سواريز لناديه القديم الملك الشرقاوي، الذي قضى معه موسمين مميزين توج فيهما ببطولة الدوري بعد 23 عاماً من الغياب عن منصة الملك.

ودشن سواريز عودته للشارقة من خارج الديار بالبطولة الآسيوية التي تألق فيها البرازيلي مقدماً مستويات مميزة في دور المجموعات الذي توقف مشوار الملك فيه، قبل أن يعود بالكثير من المكاسب الفنية إلى جانب اندماج نجمه سواريز.

ومن الأحداث الكبيرة التي حدثت أثناء فترة التوقف، كانت انتهاء العلاقة بين نادي النصر وهداف الفريق الإسباني ألفارو نيغريدو، الذي رفض تجديد عقده لمدة أخرى، مفضلاً الذهاب لبلاده إسبانيا لختام مسيرته الكروية هناك، ليفقد دورينا أحد أبرز المهاجمين الوافدين إليه في السنوات الأخيرة، بعد أن ترك بصمته مع العميد، وفي المقابل كسب الدوري لاعباً مميزاً هو الآخر قادماً من الدوري السعودي البرازيلي كارلوس إدواردو والمنضم إلى شباب الأهلي، يمثل أحد الإضافات لدورينا.

فيما شملت التغييرات الأخرى تبديل قصمان بعض اللاعبين المواطنين، أبرزهم مغادرة لاعب خط وسط الظفرة خالد باوزير ناديه متجهاً صوب الإمارة الباسمة، ملتحقاً بنادي الشارقة، وكذلك بدل لاعبا شباب الأهلي حسن إبراهيم ومحمد سبيل شعار ناديهما بقميص الوصل بعدما تعاقدت إدارته معهما، وأيضاً خلع لاعب النصر محمد العكبري شعار العميد وارتدى شعار ناديه التقليدي الوصل.

#بلا_حدود