الاثنين - 01 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 01 مارس 2021
ليليان تورام. (رويترز)

ليليان تورام. (رويترز)

تورام يندد بأوضاع اللاجئين في العالم

شجب لاعب كرة القدم الفرنسي السابق ليليان تورام، أوضاع اللاجئين وأكد، في فيديو نشرته مؤسسة برشلونة، أن «التاريخ سيحكم علينا»، لأنه «لا يوجد سبب لإبقائهم محتجزين في هذه السجون الموجودة في العراء».

وقال لاعب برشلونة السابق عن الوضع الخطير الذي يعاني منه آلاف اللاجئين حول العالم، «هذا ليس عدلاً، وقبول هذا الوضع يقول الكثير عما نحن عليه اليوم».

ويعتقد تورام، الذي يرأس مؤسسة باسمه ويساهم في مشروعات وأنشطة مختلفة مع مؤسسة برشلونة، أنه لا ينبغي أن ننسى أن «اللاجئين المحتجزين هم يفسرون أموراً كثيرة (من واقع) مجتمعنا».

وقال: «ليس لدي شك في أن الناس الذين يعيشون في المخيمات هم بشر، إنهم بشر. وأولئك الذين يقبلون هذا الوضع بإغلاق أعينهم... ربما نكون نحن الذين فقدنا إنسانيتنا».

ويعتقد تورام أنه يجب إعادة اكتشاف الإنسانية: «من خلال إجبار السياسيين على اتخاذ قرارات من أجل رعاية الأشخاص الذين هم بشر مثلنا تماماً».

وتأتي تصريحات تورام رداً على الوضع الخطير الذي يعيش فيه أكثر من 12 ألف شخص حالياً في جزيرة ليسبوس اليونانية، والذين اضطروا للفرار من حريق اندلع في مركز احتجاز موريا، حيث كانوا يعيشون مكتظين وتحت قيود صارمة بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

ونُقل جزء كبير من هؤلاء الأشخاص إلى مخيم مؤقت آخر في منطقة قريبة من المركز المشار إليه ولا يزالون يأملون في حل وضعهم القانوني.

#بلا_حدود