الاثنين - 21 يونيو 2021
الاثنين - 21 يونيو 2021
أرسين فينغر. (رويترز)

أرسين فينغر. (رويترز)

فينغر يحذر من تلاشي الأندية الصغيرة في إنجلترا

حذّر مدرب فريق أرسنال الإنجليزي السابق الفرنسي أرسين فينغر من أن «الأندية الصغيرة ستموت» إذا لم يتم اتخاذ إجراءات عاجلة لحماية مستقبل الدوريات الدنيا، في خضم انقسام كبير أفرزته مقترحات جديدة لإعادة هيكلة كرة القدم الإنجليزية.

وأثارت الخطة التي اقترحها ناديا ليفربول ومانشستر يونايتد، وأطلق عليها اسم «بروجيكت بيغ بيكتشر» (مشروع الرؤية الكبيرة) جدلاً واسعاً في أوساط اللعبة، إذا اعتبرها البعض محاولة بالقوة لفرض تغيير في هيكلية التصويت في الدوري الإنجليزي الممتاز، لصالح الأندية «الستة الكبار»، إلى جانب أرسنال وتشيلسي ومانشستر سيتي وتوتنهام.

لكن الخطة تشمل أيضاً توفير مبلغ 250 مليون جنيه استرليني (325 مليون دولار) لصالح أندية رابطة كرة القدم الإنجليزية (إي أف أل) في حزمة إنقاذ جراء الأضرار التي تسبب بها تفشي جائحة «كوفيد-19»، إضافة إلى 25 % من صافي عائدات العقود مع وسائل الإعلام في المستقبل.

وقال فينغر، مدير تطوير كرة القدم العالمية في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لشبكة «سكاي سبورتس» إنه «إذا لم يحدث شيء، فإن الأندية الأصغر ستموت، لا أعتقد أن دفعة واحدة ستحل المشكلة».

وأردف فينغر أن «المشكلة أعمق بكثير من ذلك. يجب بالتأكيد تقاسم الأموال، ويجب تقاسم دخل الأندية الكبرى بجزء أكبر مع الأندية الأصغر».

وسبق أن انتقد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الخطة المقترحة، معرباً عن قلقه الكبير من أن تحدث تغييراً جذرياً في كرة القدم الإنجليزية، ومعتبراً أنها «تقوّض الثقة في حوكمة كرة القدم».

وأضاف جونسون، بحسب ما قال متحدث باسمه الاثنين، أنه «في ما يتعلق بدعم أندية +إي أف أل+، حصلنا على ضمانات من قبل رابطتي الدوري الممتاز و+إي ف أل+ أن ليس لديهما نية للسماح لأي نادٍ بالإفلاس بسبب كوفيد، وندرك أن لديهما الوسائل لمنع حدوث ذلك بفضل الآليات الموجودة».

من جهته، اعتبر نادي وست هام، وهو أحد الأندية الثلاثة (مع إيفرتون وساوثمبتون) من خارج «الستة الكبار» الذين سيمنحون وضعاً خاصاً بموجب الخطط بسبب تاريخهم الطويل في الدوري، أنه «يعارض ذلك بشدة».

ومن بين المقترحات المثيرة للجدل أيضاً، سيتم تخفيض عدد أندية الدوري الممتاز من 20 إلى 18، إضافة إلى إلغاء مسابقتي كأس الرابطة ودرع المجتمع.

إضافة إلى ذلك، يخوض النادي الذي يحتل المركز الـ16 في الـ«بريمييرليغ» ملحق الهبوط والصعود مع أندية الدرجة الأولى «تشامبيونشيب»، في حين ستُمنح الأندية التسعة الأكثر استدامة في الدوري الممتاز حقوقاً أكبر في التصويت.

وأكد فينغر، الذي قاد الجهاز الفني لأرسنال على مدى 22 عاماً بين 1996 و2018 أنه «لا يمكن تجاهل التقاليد داخل البلاد تماماً، بشكل عام، يجب أن يأتي الحل من الاتحاد ومن الحكومة ومن الدوري الإنجليزي الممتاز، لإيجاد تسوية لحل المشاكل التي كانت موجودة بالفعل قبل فيروس كورونا المستجد».

لكن رغم ذلك، فإن الخطة التي يدعمها رئيس رابطة الدوري الإنجليزي ريك باري، تحظى بدعم كبير في الدوريات الدنيا، حيث ستواجه الأندية حائطاً مسدوداً في الأشهر المقبلة ما لم يكن هناك خطة إنقاذ.

وانطلق موسم 2020-2021 من دون جمهور في الملاعب ومع تشديد القيود في إنجلترا لمجابهة تفشي جائحة «كوفيد-19»، يبدو أن احتمال عودة المشجعين إلى الملاعب في الأشهر المقبلة ضئيل.

وقال رئيس نادي ليتون أورينت من دوري «ليغ 2» (المستوى الرابع) نايجل ترافيس لشبكة «بي بي سي» إنه «إذا لم تحصل الأندية على شيء قريباً، فسترى أندية تختفي في غضون 5 إلى 6 أسابيع بحسب ما أتوقع».

وأضاف أنه «قبل الوباء، كانت 75 % من الأندية تخسر الأموال، ولا يمكن لذلك أن يستمر. لقد فاقم الوباء المشكلة ونحن بحاجة إلى إصلاحها».

#بلا_حدود