الاحد - 29 نوفمبر 2020
الاحد - 29 نوفمبر 2020
أنسو فاتي. (AFP)
أنسو فاتي. (AFP)

قيمة أنسو فاتي تواصل ارتفاعها الصاروخي

يواصل نجم برشلونة الإسباني أنسو فاتي تقدمه السريع، حيث فرض نفسه في بداية الموسم الحالي كركيزة أساسية في خطط المدرب الجديد رونالد كومان، ثقة استحقها النجم الإسباني الشاب الذي أكمل عامه الـ18، اليوم الخميس، بتوقيعه على 5 أهداف، وتمريرتين حاسمتين في 6 مباريات بجميع المسابقات.

وكان فاتي سجل اسمه في تاريخ كرة القدم بتحطيم عديد الأرقام القياسية، كأصغر لاعب يسجل في دوري الأبطال، وأصغر لاعب يسجل في الليغا، وأصغر لاعب يسجل مع منتخب إسبانيا.

إنجازات أعطت مؤشرات بشأن موهبة فاتي الكبيرة، ورفعت أسهمه بشكل صاروخي في بورصة اللاعبين.

وسلطت صحيفة «موندو ديبورتيفو» الضوء على الصعود الصاروخي في قيمة فاتي خريج أكاديمية «لا ماسيا»، والذي تم تسجيله فقط هذا الموسم كلاعب للفريق الأول، ويملك عقداً يمتد حتى 2022، بشرط جزائي كانت قيمته 170 مليون يورو، لكنه ارتفع إلى 400 مليون يورو بعد صعوده للفريق الأول.

ووفقاً لموقع «ترانسفيرماركت»، كانت قيمة فاتي 20 مليون يورو في نوفمبر 2019، وزادت إلى 40 مليون يورو في يناير 2020، وارتفعت إلى 55 مليون يورو في يوليو، وفي سبتمبر وصلت إلى 80 مليون يورو.

وفي أحدث دراسة أجرتها شركة (PMG) العالمية للتدقيق والحسابات، حقق فاتي ارتفاعاً كبيراً في قيمته يفوق سنه الحالي بسنوات.

ويخلص التقرير إلى أن قيمة فاتي نمت بمقدار 26 مليون يورو (ليصبح المجموع 67 مليون يورو)، وهذا أكثر من أي لاعب كرة قدم آخر في نفس الفترة، في ترتيب أغلى اللاعب في العالم الذي يواصل قيادته مبابي (200 مليون يورو)، وسترلينغ (138 مليون يورو)، وجادون سانشو (135 مليون يورو). وحسب نفس المصدر، عانى نيمار من أكبر انخفاض في قيمته بتراجع بلغ 18 مليون يورو من بين لاعبي كرة القدم النخبة.

#بلا_حدود