الخميس - 26 نوفمبر 2020
الخميس - 26 نوفمبر 2020
كريستيانو رونالدو. (غيتي)
كريستيانو رونالدو. (غيتي)

رونالدو يتعافى من كورونا وأندية الكالشيو تغرق بالإصابات

بعد غيابه نحو 3 أسابيع عن الملاعب لإصابته بفيروس كورونا المستجد، جاءت نتيجة اختبار البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس الإيطالي سلبية، لكن أندية أخرى على غرار أتالانتا، ساسوولو، كروتوني وبارما كشفت الجمعة عن الكثير من الحالات الجديدة.



وكان رونالدو (35 عاماً) أصيب بالفيروس خلال تواجده مع منتخب بلاده استعداداً لمباريات دوري الأمم الأوروبية. وحصل على أول نتيجة إيجابية في 13 أكتوبر، ليعود إلى تورينو حيث حجر نفسه في منزله.



وقال بطل الدوري الإيطالي في بيان: «أجرى رونالدو مسحة لـ«كوفيد-19» وجاءت النتيجة سلبية، بالتالي، تعافى اللاعب بعد 19 يوماً ولم يعد عرضة للعزل في المنزل».



ويلعب يوفنتوس مع سبيتسيا الأحد، فيما تقام كل المباريات وراء أبواب موصدة، بسبب بروتوكول الحد من إجراءات تفشي فيروس كورونا المستجد.



وأعلن نادي ميلان متصدر الدوري أن نتائج اختبارات مدافعه ماتيو غابيا، حارسه الدولي جانلويجي دوناروما وجناحه النرويجي ينس بيتر هاوغي جاءت سلبية.

دوناروما. (غيتي)



وبحسب البروتوكول الصحي المعتمد في الدوري الإيطالي، يتوجب على اللاعب المصاب بالفيروس أن يعزل نفسه لعشرة أيام وأن يخضع لفحصَين سلبيين قبل السماح له بالعودة إلى الفريق.



وسُمح لدوناروما وهاوغي بالعودة إلى التمارين قبل سفر ميلان، الذي لم يخسر بعد في الدوري، إلى أودينيزي الأحد، فيما يخضع غابيا «لكشف طبي» السبت.



وبلغ عدد الإصابات أمس الجمعة رقماً قياسياً في إيطاليا مع أكثر من 31 ألف إصابة في غضون 24 ساعة.

وأدت الإصابة بالفيروس إلى غياب رونالدو عن «بيانكونيري» في 4 مباريات، آخرها كان الأربعاء ضد الغريم السابق برشلونة الإسباني في دوري أبطال أوروبا وانتهت بفوز الفريق الكتالوني 2-0.



وتشكل عودة رونالدو دفعة قوية لتشكيلة المدرب أندريا بيرلو التي تراجعت إلى المركز الخامس في ترتيب الدوري بفارق 4 نقاط عن ميلان.

رونالدو. (أ ف ب)

#بلا_حدود