الجمعة - 28 يناير 2022
الجمعة - 28 يناير 2022
فيرمينيو. (REUTERS)

فيرمينيو. (REUTERS)

غوتا يحطم معتقدات كلوب بشأن فيرمينيو

تحول النجم البرازيلي الدولي فيرمينيو من لاعب لا غنى عنه في تشكيلة المدرب الألماني يورغن كلوب إلى نجم يواجه خطر الجلوس على مقاعد البدلاء لحامل لقب الدوري الإنجليزي في الموسم الحالي.

الثلاثي غير القابل للمس في صفوف فريق أنفيلد بالسنوات الماضية والمكون من محمد صلاح في الجناح الأيمن والسنغالي ساديو ماني في الجانب الأيسر وروبيرتو فيرمينو في الهجوم أصبح مهدداً بقوة للتغير إلى صلاح وماني وغوتا بسبب تألق البرتغالي الوافد الجديد من وولفرهامبتون وتراجع أداء فيرمينو في الفترة الماضية.

وكان ليفربول ضم غوتا من صفوف الذئاب الإيطالية مقابل 41 مليون جنيه استرليني، ويجيد اللاعب البرتغالي اللعب في العديد من مراكز الخط الهجومي سواء الجناح الأيمن أو الأيسر أو المهاجم الوهمي.

أحرز غوتا 17 هدفاً في موسمه الأول مع وولفرهامبتون، ليقرر الأخير التعاقد معه بشكل نهائي في صيف العام 2018. وشارك في 67 مباراة مع وولفرهامبتون في آخر موسمين، وسجل 16 هدفاً.

فيرمينو يواجه خطر الاستبعاد

بدأ غوتا مشواره بالقميص الأحمر بأفضل طريقة ممكنة من خلال هز شباك آرسنال في ظهوره الأول في الدوري الإنجليزي والفوز 3-1 على ملعب أنفيلد.

وتمكن البرتغالي البالغ من العمر 23 عاماً من تسجيل 3 أهداف في 5 مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز وذلك عقب المشاركة في 213 دقيقة فقط كما أحرز هدفاً في 112 دقيقة لعب في دوري أبطال أوروبا.

وعكس غوتا فإن فيرمينو لم يتمكن من التسجيل سوى هدف وحيد فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم في مرمى شيفيلد يونايتد بعدما شارك في 7 مباريات بصفة أساسية أي 565 دقيقة لعب أكثر من ضعف عدد الدقائق التي شارك بها غوتا ولم يستطع فيرمينو التسجيل في دوري أبطال أوروبا رغم مشاركته في مباراتين.

سجل غوتا 4 أهداف بقميص ليفربول في الموسم الحالي مقارنة بهدف فقط لفيرمينو الذي يعاني من تراجع تهديفي كبير ما يدفع يورغن كلوب للتفكير في الإطاحة بالبرازيلي من حساباته الأساسية لحساب لاعبه الجديد.

ويبدو أن الثنائي صلاح وماني غير قابل للمس فالمصري أحرز 7 أهداف في الدوري الإنجليزي وهدفاً في دوري أبطال أوروبا بينما السنغالي سجل 4 أهداف في الدوري الإنجليزي وتم اختياره كرجل المباراة 3 مرات هذا الموسم في البريمييرليغ.