الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
لاعبو فريق غرناطة. (أ ب)

لاعبو فريق غرناطة. (أ ب)

غرناطة يطالب بتأجيل مباراته أمام ريال سوسييداد بسبب كورونا

طالب نادي غرناطة السبت بتأجيل مباراته في الدوري الإسباني لكرة القدم المقرر إقامتها الأحد أمام ريال سوسييداد، في ريالي أرينا، بسبب الحالات الإيجابية لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» بين صفوف الفريق الأول، في ظل عدم وجود عدد كافٍ من اللاعبين لخوض اللقاء، وفقاً للوائح اتحاد الفرق الإسبانية.

وأبلغت رابطة الدوري الإسباني (لاليغا) الكيان الأندلسي أنه بمقدوره الاعتماد في اللقاء فقط على اللاعبين الذين لديهم أجسام مضادة للمرض، وهو وضع يدرك غرناطة أنه لا يمكنه الامتثال له، حسبما أفادت لـ(إفي) مصادر مقربة من المفاوضات بين الطرفين.

تجدر الإشارة إلى أن أحد لاعبي غرناطة الذين تعافوا بالفعل من فيروس كورونا المستجد هو الفرنسي ماكسيم غونالونز، إلا أنه لن يتمكن من المشاركة تنفيذاً للعقوبة المفروضة عليه بسبب الطرد الذي حصل عليه في المباراة الماضية، في حين أن إمكانية الاعتماد على لاعبي ريكرياتيفو غرناطة تبدو معقدة بسبب مباراته أمام قرطبة الأحد أيضاً ضمن مباريات القسم الثاني (ب).

ويأتي هذا الموقف بعد أن ثبتت إصابة اللاعب أنطونيو بويرتاس بالفيروس التاجي الجديد عقب مشاركته يوم الخميس الماضي في مباراة أومونيا نيقوسيا، التي فاز بها الخفافيش بهدفين نظيفين ضمن مباريات الجولة الثالثة من الدوري الأوروبي.

وخضع جميع أعضاء بعثة الفريق الأندلسي إلى قبرص لاختبارات (PCR) لدى وصولهم إلى غرناطة، لكنهم لن يتمكنوا من خوض مباراة الغد، باستثناء أولئك الذين تعافوا بالفعل من المرض، نظراً لأنهم خالطوا اللاعب المصاب خلال رحلة الفريق إلى قبرص.

يذكر أن غرناطة، بالإضافة إلى معاناته من غياب أنطونيو بويرتاس، يفتقد لجهود كل من خيسوس باييخو وروبرتو سولدادو، على الرغم من أن الأخير قد يكون تجاوز المرض بعد قضاء ما يقرب من 3 أسابيع في عزل ذاتي، فضلاً عن 4 من أفراد طاقم التدريب، من بينهم المدير الفني دييغو مارتينيث.

وبصرف النظر عن غونالونز، فإن لاعبي الفريق الأول الذين تعافوا من فيروس كورونا بالفعل، كما ذكر غرناطة، هم الكولومبي لويس سواريز وخورخي مولينا والفنزويليان داروين ماتشيس ويانخيل هيريرا والكاميروني يان إتيكي.

#بلا_حدود