الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
نيمار ومبابي. (رويترز)

نيمار ومبابي. (رويترز)

سان جيرمان يبدأ مفاوضات التجديد مع نيمار ومبابي

أعلن المدير الرياضي لنادي باريس سان جرمان، بطل الدوري الفرنسي لكرة القدم، البرازيلي ليوناردو، الثلاثاء، أن فريق العاصمة «بدأ الحديث» عن تمديد عقدي نجميه البرازيلي نيمار دا سيلفا، وكيليان مبابي.



وتطرق ليوناردو في تصريح لقناة النادي، رداً على سؤال للجماهير الباريسية مباشرة على تويتر، إلى المفاوضات مع الأرجنتيني أنغل دي ماريا والإسباني خوان برنات المرتبطين مع النادي حتى 2021، ونيمار ومبابي اللذين ينتهي عقد كل منهما عام 2022.



وقال ليوناردو: «كل التمديدات التي ننوي القيام بها، بدأنا بالحديث عنها. أعتقد أننا سنكثّف المفاوضات بشأنها في الأسابيع المقبلة»، دون أن يخفي أن «الخسائر المالية» المرتبطة بوباء «كوفيد-19» ستؤخذ بعين الاعتبار، «لا يمكننا مراوغة هذا الوضع».



وشدد ليوناردو قائلاً بخصوص مواطنه نيمار: «بدأنا الحديث»، مضيفاً «لكن الناس اليوم لا يستطيعون حتى التنقل، إنها مسألة توقيت».



وتحدث المدير الرياضي أيضاً عن التوترات التي ظهرت علناً مع المدرب الألماني توماس توخل بشأن فترة الانتقالات الأخيرة في باريس. وقال: «هذه أشياء تحدث، لقد تحدثنا، والآن أصبح الوضع واضحاً للجميع»، معرباً عن أسفه بنشر خلافاتهما عبر وسائل الإعلام.



وقال: «الآن ليس الوقت المناسب للتقييم، لقد أقلعت الطائرة، وسنرى كيف ستسير الأمور».



وأكد ليوناردو تحمله مسؤولية تأخر النادي في إبرام التعاقدات في سوق الانتقالات الصيفية، وهي استراتيجية تم اعتمادها بتفكير متأنٍ بالنظر إلى السياق الصحي.



وقال: «باريس سان جرمان ليس هنا من أجل البكاء، لكن هذا العام لم نكن نعرف حتى كيف نتصرف في سوق الانتقالات».



وأضاف: «لقد خسرنا ما بين 15 و20% (من الدخل) العام الماضي، وسيكون ذلك أكثر هذا العام»، موضحاً: «لكن باريس سان جرمان لديه القدرة والوسائل للتغلب على الأزمة بشكل جيد».

#بلا_حدود